أندروز، صحفية تحصل على تعويض بقدر 75 مليون دولار بسبب تصويرها “عارية” داخل غرفتها

صدر حكم قضائي يقضي بتعويض الصحفية أندروز، الصحفية الشهيرة المتخصصة في مجال الصحافة  الرياضية بشبكة فوكس بملغ قدره 75 مليون دولار أمريكي، وذلك بعد قيام مجموعة من مطارديها بتتبعها وتصويرها عارية داخل غرفتها التي كانت تقيم بها داخل أحد الفنادق أثناء عملها في تغطية بعض الأحداث الصحافية الرياضية  الهامة.

بعد تصويرها عارية ، صحفية أجنبية تحل على ملايين الدولارات كتعويض

الصحفية البالغة من العمر 37 عاما، قام أحد مطارديها في عام 2008 بتصويرها عارية داخل غرفتها التي كانت تنزل بها في أحد الفنادق المشهورة، وذلك بعدما قام المجرم بتهيئة ثقب مناسب عبر باب الغرفة، وقام بتصوير فيديو قصير للصحفية تبدو فيه عارية، وقام بنر الفيديو على الآنترنت.

قابلت الصحفية النطق بحكم المحكمة الذي قضى لها بمبلغ وقدره 75 دولار أمريكي بالبكاء الشديد وقامت بإحتضام أسرتها ومحاميها داخل قاعة المحكمة، وقالت أن العدالة قد انتضرت لها بعد أكثر من 5 أعوام على تصويرها عارية ونشر الفيديو على الإنترنت  للتشهير بها علنا.

وقامت أندروز بتقديم الشكر لكل من قاة المحكمة والمحلفين وفريق الدفاع عنها جميعا، وقالت بأن ماحدث لها كان ضربة موجعة وككوابيس عاشتها على مدار الخمسة أعوام السابقة،

وأضافت الصحفية بأن أكثر ما أثر فيها هو انتشار بعض الإشاعات بأنها هى من قامت بنشر ذلك الفيديو على الإنترنت وذلك حتى تحقق مزيدا من الشهرة حول العالم، وقالت بأن هذه الإشاعات كانت تؤثر فيها بشدة وتقطعها إربا اربا.