أنجلينا جولى تتلاشى وتفقد وزنها بسبب هذا المرض اللعين

 أنجلينا جولى الممثلة والمخرجة المشهورة التي تبلغ من العمر 40 عاماً تم نقلها إلى المستشفى  وهى في حالة متدهورة وخطيرة حيث أصابها الهزال وأنخفض وزنها بصورة كبيرة  ووصل إلى 35 كيلو جرام دون عمل رجيم أو حمية غذائية,

اصابة أنجلينا جولى بالمرض

تناقلت وسائل الإعلام العالمية والصحف وتصدرتها أخبار الممثلة الأمريكية أنجلينا جولى عقب  ما ذكر عن حالنها المرضية والتي دعتهم للتساؤل عن السر فيما حدث لها وماهو ذلك المرض الغريب الذي أصابها؟ علل الأطباء ما حدث لنجمة هوليود أن السبب ربما يعود إلى حالة نفسية سيئة جعلتها تفقد  الشهية أو مرضها بالسرطان.

اضاف الأطباء أن من يعانون من هذه الحالة التي تعانى منها أنجلينا جولى يمكن أن ينخفض وزنهم إلى أكثر من ذلك بحيث يصبح وزنها كوزن طفلة في العاشرة من عمرها ولابد لهم من الدخول إلى مصحات للعلاج  ووضعهم تحت رقابة وبرنامج غذائى ودوائى للعودة إلى الوزن المثالى

وعلقت أحد الطبيبات  الروسيات وتدعى “مارينا أبلينايفا، ” إن من يمرون بهذه الحالة لابد من دخولهم المستشفى ومتابعتهم حتى لايصابوا  بأمراض ومشاكل بالجهاز الحركى  وضمور في الكتلة العضلية والعمود الفقري، مما  يؤثر  على أعضاء الجسم الداخلية.

الجدير بالذكر :

أن الممثلة والمخرجة السينمائية الأمريكية   ام للسبعة من الأطفال منهم اربعة كانت قد تبنتهم  وتقوم على رعايتهم وأنها مريضة بالسرطان من فترة واستئصلت ثديها بعملية جراحية ويرجع الأطباء أن السبب في انخفاض وزنها ودخولها إلى المستشفى هو ذلك المرض اللعين.

تقوم انجلينا جولى بأعمال خيرية كثيرة خاصة لسكان العالم الثالث واللاجئين  باعتبارها سفيرة للنوايا الحسنة فكانت تزور سوريا   وتقف بجوار السوريين في أزماتهم الأخيرة مماجعل الإدارة الأمريكية تحذرها من فعل هذا.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.