أمريكا تعيش الرعب..حادثة دايتون الدموية تسفر عن مقتل 9 بينهم شقيقة القاتل

قام مسلح بإطلاق نار كثيف في ولاية أوهايو دون أن تعرف الدوافع الحقيقية، ما تسبب الهجوم الدموي في مدينة دايتون في الولايات المتحدة في مقتل 9 أشخاص بينهم شقيقة الجاني “الذي لقى مصرعه”، وإصابة صديقه، وفقا لـ CNN لم تعثر الشرطة الأمريكية حتى الآن على دلائل تشير أن وقوع الجريمة جاءت على بناء التحيز أو العنصرية. وأستدعت الحادثة shooting ohio إهتماماً بالغاً لدى الشعب الأمريكي حتى أصبحت أول تريند في الولايات المتحدة مع رغبة المواطنون في معرفة تفاصيل شاملة للحادثة الصادمة التي هي مأساة حزينة.

shooting ohio

وكان لافتاً إرتداء منفذ الهجوم المروع “الدروع الواقية ضد الرصاص” إلا أن الشرطة تعاملت معه عند شق طريقه نحو حانة لبيع الخمور وذلك في غضون 30 ثانية من بدأ المتهم إطلاق النيران بشكل نشط. إذ اسفر التعامل السريع المضاد من الشرطة، بقتل مطلق النار الذي كان مقنعاً في أقل من دقيقة، في الموقع الجغرافي للهجوم.

في أوهايو..إطلاق نار وقتلى وجرحى بينهم أخت الجاني

وتفاجأت عناصر الشرطة برؤية هروب جماعي قرب حانة وسط دايتون، ليتضح أن المسلح حينها كان يحاول إقتحام حانة للبيرة عندما صوب النيران، في ولاية اوهايو، ما جعلهم يشتبكون معه على الفور وتحييده في ثلاثين ثانية فقط من إطلاقه الرصاص. وأعلنت الشرطة مقتل 9 أشخاص حتى الآن بما فيهم شقيقة القاتل، ناهيك عن إصابة حوالي 26 شخصا تم نقلهم إلى المستشفيات لتلقي العلاج الفوري.

من أين حصل القاتل بيتس على البندقية؟ Dayton shooting

كان للشرطة وقتاً للتعرف على السلاح المستخدم في ارتكاب الجريمة الأكثر فظاعة، ليتبين انه تم شراءه عبر الانترنت في تكساس، بيد أن البندقية تم اقتنائها من قبل مطلق النار عن طريق تاجر اسلحة محلي.

ووفقا للمعلومات التي قدمها رئيس الشرطة بيل، وصل المتهم المدعو “بيتس” إلى مكان الحادث مع شقيقته ورفيقه في نفس السيارة، في حين أنهم تفرقا في وقت ما في المساء. كما تم إستبعاد كون رفيق القاتل الذي ذهب إلى مكان الحادث، كان على علم مسبق بالتخطيط لتنفيذ الهجوم. وفقاً لوكالة إنفاذ القانون.

المصدر: CNN