أغرب هدية في عيد الحب، أهداها زوجها “قنينة زيت” فردت بـ “غالون من البنزين”

سواء أكُنت ممن يحتفلون بـ”عيد الحب” أم لا، فإنك عندما تُفكر بالهدية المناسبة لزوجتك سوف تختار قطعة من المجوهرات أو الملابس، الورود أو التحف والساعات أو حتى شيئاً من النباتات أو الحيوانات الأليفةِ ربما، لكن أن تقوم بإهداء زوجتك “زجاجة زيت” فهذا شيءٌ غريب، ولكن الأغرب من ذلك أن تهديك زوجتك بدورها “زجاجة من البنزين”.

أغرب هدية في عيد الحب، أهداها زوجها "قنينة زيت" فردت بـ "غالون من البنزين"

“جولاي” تُهدي زوجها غالوناً من البنزين

في تركيا، اختارت المواطنة جولاي شيمشاك وزوجها أن تكون الهدية من واقع الحاجة اليومية لتتناسب مع ارتفاع الأسعار الحاصل في بعض المواد، حيث أهدت السيدة “شيشماك” زوجها قنينة بنزين (5 ليترات)، بعد أن أهداها بدوره في العام الماضي قنينة من الزيت.

وحسب صحيفة “زمان” التركية، فقد قدمت المواطنة التي تقيم في مدينة “أرتفين” التركية “جولاي شيمشاك” لزوجها “ياشار شيمشاك” جالوناً مليئاً بالبنزين بعد الانتهاء من تناول طعام العشاء في أحد المطاعم بمناسبة “عيد الحب”، في مفاجأة غير متوقعة لاقت استغراب الزوج وجميع المتواجدين في المطعم.

فكّر بمصلحته، وفكرت بوالدتها

ونقلت الصحيفة عن الزوجة التركية قولها أن “زوجها أهداها العام الماضي قنينة زيت زنة خمسة ليترات في ظَلِّ الارتفاع الجنوني بأسعار الزيت آنذاك، وهو ما دفعها هذا العام إلى إهدائه زجاجة بنزين زنة خمسة ليترات في ظل الارتفاع المتواصل في سعره”، ولما اختار الزوج قنينة الزيت ليستمتع بطعام زوجته اللذيذ، لم تنس الزوجة أن تفكر بمصلحتها هي أيضاً عند اختيار الهدية، حيث قالت “شيشماك”: “بهذا سوف يتمكن ياشار من اصطحابي لوالدتي وقتما أشاء”.

ويبقى السؤال عزيزي القارئ إذا أردت أن تُفكِّر كما فكَّرت “جولاي”، واعتماداً على واقع الأسعار والاحتياجات الأساسية في بلدك، أي هدية سوف تختار؟


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.