أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي يطالبون بفرض عقوبات على انتهاكات الصراع في إثيوبيا

دعا اليوم الخميس إثنان من أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي حكومتهم إلى النظر في فرض عقوبات على أي مسؤولين سياسيين أو عسكريين تثبت مسؤوليتهم عن انتهاكات حقوق الإنسان خلال شهر كامل من الصراع في منطقة تيغراي شمال إثيوبيا.

أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي يطالبون بفرض عقوبات على انتهاكات الصراع في إثيوبيا 1 10/12/2020 - 8:46 م

وتم تقدير القرار المقترح يوم أمس الأربعاء من قبل السيناتور الديمقراطي بن كاردان، والسيناتور الجمهوري جيم ريش، حيث أن هذه أول دعوى من نوعها من قبل المشرعين الأمريكيين منذ اندلاع الحرب بين القوات الفيدرالية الإثيوبية وجبهة تحرير تيغراي الشعبية في 4 نوفمبر.

كما دعا قرار مجلس الشيوخ الذي قدمه كاردان وريش حكومة رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد وجبهة تحرير تيغراي إلى وقف الأعمال العدائية والسعي إلى حل سلمي للحرب.

وقال كاردان في بيان بعد تقديم القرار:”القتال الدائر في تيغراي كلف بالفعل آلاف الأرواح وخلق أزمة إنسانية ذات أبعاد كارثية، مما يهدد الاستقرار طويل الأمد ليس فقط في إثيوبيا، ولكن المنطقة بأكملها”.

وقد استولى الجيش الإثيوبي على ميكيلي عاصمة تيغراي الإقليمية وأعلن النصر، ولكن قادة جبهة التحرير الشعبية لتحرير تيغراي قالت أنه يقاتلون على جهات مختلفة حول المدينة المرتفعة.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.