أصغر من دخلوا موسوعة جينيس للأرقام القياسية، أحدهم حاز على رقم قياسي وهو لا يزال جنيناً

قد تشعر بأنك متواضع الإمكانيات أمام الشباب الذين لا يكفون عن تحطيم الأرقام القياسية، قد تسمع يوماً أن أحدهم قام بتحطيم الرقم القياسي في عدد مرات تمرين الضغط أو أن أحدهم قد حاز على شهادة جامعية وهو بعمر الثالثة عشر أو أن أحدهم قد تمكن من التهام أكبر شطيرة برغر في العالم مثلاً، توضع تلك الأرقام القياسية ضمن موسوعة جينيس المتخصصة برصد الأرقام القياسية حول العالم وعلى الرغم من سخافة بعض الأرقام القياسية إلا أنها توضع في القائمة بدورها ويدخل الناس المنافسة عليها، في هذا المقال نستعرض معك أصغر حاملي الأرقام القياسية في العالم. 

  • تاكر روسين:  

يٌعد تاكر روسين المولود عام 2013 أحد أصغر الأطفال الذين تم اجراء عملية قلب جراحية لهم وتم ذلك وهو لا يزال داخل بطن أمه بعمر 24 أسبوعاً، حطم تاكر روسين الرقم القياسي لأصغر من يخضع لعملية قلب مفتوح بعمر 24 أسبوعاً وفي ديسمبر من عام 2021 حاز جنين آخر على هذا الرقم القياسي عندما تم اجراء عملية قلب مفتوح له بعمر 20 أسبوعاً في مستشفى كليفلاند بولاية أوهايو الأمريكية.

  • ارهام ام تالسانيا: 

يُعد الطفل الهندي ارهام ام تالسانيا المنحدر من ولاية كوجارات الهندية أصغر مبرمج كومبيوتر في العالم بعمر ست سنوات، لم يرتد ارهام الكلية ولم يلتحق بأي برامج تعليمية عليا ويُعد تعلمه للبرمجة في عمر السادسة معجزة تستحق الإشادة علماً بأن شغفه بتعلم البرمجة قد بدأ في عمر الثانية. 

  • غريتا ثونبيرج: 

قد يعلم الكثير منا من هي غريتا ثونبرج، غريتا ثونبرج هي ناشطة بيئية سويدية تبلغ من العُمر حالياً 19 عاماً لكنها حظيت باهتمام إعلامي عالمي بسبب احتجاجها على النشاطات الصناعية التي تؤدي لتغير المناخ وكانت وقتها تبلغ من العٌمر 16 عاماً، تعد غريتا أصغر من يحظى بذلك القدر من الاهتمام الإعلامي بسبب نشاطها في مجال الحفاظ على البيئة. 

  • اشمان تانيجا: 

حاز طالب التايكوندو الذي يبلغ من العٌمر 5 سنوات على الرقم القياسي لأكثر من سدد ضربات على الركبة في رياضة التايكوندو، سدد أشمان 1200 ضربة احترافية في الركبة في خلال ساعة واحدة دون توقف. 

  • زارا رذرفورد: 

تعد زارا رذرفورد أصغر امرأة تطير حول العالم وتم ذلك في خلال 5 أشهر وهي بعُمر الـ 19، حطمت زارا رذرفورد الرقم القياسي المسجل باسم شيستا وايز التي كانت تبلغ من العمر 30 عاماً وقتها. 

  • ملالا يوسفزي: 

تعد الناشطة الباكستانية ملالا يوسفزي أصغر حائزة على جائزة نوبل على الإطلاق بعمر السابعة عشرة في عام 2014 وذلك بسبب دفاعها عن حقوق الفتيات في التعليم، حصلت ملالا على جائزتها بعدما تعرضت لمحاولتي اغتيال ونجت من كلاهما.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.