بعد حظر الهند للتصدير، أسعار القمح تواصل الارتفاع وتصل إلى مستويات تاريخية

في تطورٍ خطير من تداعيات الحرب الروسية في أوكرانيا، سجَّلت أسعار القمح، اليوم الاثنين، أعلى مستوى في تاريخها بعد قرار الهند ثاني أكبر مصدري القمح في العالم حظر تصديره بأثر فوري ومباشر.

مخزون القمح في المملكة

الهند تحظر تصدير القمح

خوقتٍ سابق اتهم منسق السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي “جوزيب بوريل”، روسيا بأنَّها تمنع خروج القمح من أوكرانيا ووصوله إلى الأسواق، كما عبَّر عن قلقه الشديد من عواقب الحرب بين روسية وأوكرانيا.

وكانت الهند قد اتخذت قراراً قبل أيام حظرت بموجبه جميع صادرات القمح بأثر فوري وسط مساعيها المستمرة للحد من ارتفاع أسعاره محلياً.

أسعار القمح ترتفع بشكل مستمر

ولم تستثني الحكومة الهندية من قرار حظر تصدير القمح سوى شحنات القمح التي صدرت خطابات الائتمان الخاصة بها بالفعل، وإلى البلدان التي تطلب الإمدادات “لتلبية احتياجات أمنها الغذائي”.

ومنذ الحرب الروسية الأوكرانية التي بدأت في فبراير الماضي يعتمد المستوردون للقمح على صادرات الهند في الحصول على إمدادات السلعة الغذائية الأولى في العالم بعد أن تراجعت الصادرات من منطقة البحر الأسود بفعل العمليات الحربية.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.