أستاذ الأوبئة أندرو هايوارد يحذر من أن بريطانيا بحاجة إلى إجراء قيود أكثر صرامة بشأن نوع كوفيد-19 الجديد لتجنب كارثة جديدة

قال أندرو هايوارد أستاذ وبائيات الأمراض المعدية في جامعة كوليدج لندن خلال مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء أن الحكومة البريطانية بحاجة إلى تطبيق قواعد إغلاق أكثر صرامة بسبب الفيروس التاجي كوفيد-19 لتجنب موجة جديدة من الوفيات بسبب النوع الجديد من المرض، والذي يواصل الانتشار بسرعة كبيرة في البلاد.

أستاذ الأوبئة أندرو هايوارد يحذر من أن بريطانيا بحاجة إلى إجراء قيود أكثر صرامة بشأن نوع كوفيد-19 الجديد لتجنب كارثة جديدة 1 29/12/2020 - 5:57 م

وأضاف أندرو هايوارد:”نحن ندخل مرحلة جديدة وخطيرة للغاية من الوباء وسنحتاج إلى إجراء وطني مبكر وحاسم لمنع وقوع كارثة في يناير وفبراير من العام الجديد، كما أننا نتطلع حقاً إلى وضع نتجه فيه إلى شبه إغلاق، مشيراً إلى أن أكثر من 71 ألف شخص لقي حتفهم في غضون 28 يوماً فقط بسبب الفيروس”.

ورداً على سؤال حول مخاوف أندرو هايوارد قال المتحدث الرسمي باسم رئيس الوزراء بوريس جونسون للصحفيين إن الحكومة تبقي الإجراءات قيد المراجعة المستمرة لمكافحة انتشار السلالة الجديدة من الفيروس.

وقد أدخلت بريطانيا مستوى جديد من القيود الأكثر صرامة في العديد من أجزاء إنجلترا خلال الفترة الأخيرة، حيث أغلقت متاجر التجزئة غير الأساسية، كما حظرت التجمعات في الشوارع العامة، في محاولة احتواء انتشار السلالة الجديدة من الفيروس والذي أصاب الناس بسهولة كبيرة.