أزمة المضائق وحرب العصابات في مواجهة الزحف الروسي

مر على الغزو الروسي لأوكرانيا اليوم أربعة أيام، وسط تصارع وتيرة الأحداث على المستويين الميداني والاستراتيجي، وذلك في شرقي البلاد والعاصمة كييف، وكانت البداية منذ فجر اليوم إذ انفجر مستودع وقود في المناطق الانفصالية في الشرق الاوكراني تسبب في سقوط العديد من الضحايا، وعقب ذلك أعلن الانفصاليون أن النار اندلعت في 200 طن من وقود الديزل، لكن لم تتضح أسباب الانفجار في مدينة روفينكي.

أزمة المضائق وحرب العصابات في مواجهة الزحف الروسي 1 27/2/2022 - 7:17 م

عرب عالقون وتهديد ثلاثي حلف الأطلسي

وفي مدينة خاركيف أصبح الوضع مشتعل جداً، وتصاعدت الاشتباكات، وأعلن الجيش الأوكراني صد كل الهجمات الروسية على المدينة، ويوجد في المدينة عدد من أبناء الجاليات العربية، والذين يعيشون حالة من الرعب وسط تنبؤات باقتحام محتمل من القوات الروسية للمدينة.

ومن ناحية أخرى قررت كل من “إستونيا، لاتفيا، ليتوانيا” غلق مجالها الحيوي أمام الطائرات الروسية، مما يعتبر تهديدا من البلطيق “ثلاثي حلف شمال الأطلسي”.

أزمة المضائق “البسفور والدردنيل”

أعلن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي  عب تويتر شكره للرئيس التركي أردوغان، وذلك لحظره مرور السفن الحربية الروسية من المرور عبر مضيقي البسفور والدردنيل، وعلى دعمه العسكري والمساعدات الإنسانية، فيما نفى الجانب التركي ذلك، وبدورها أعلنت روسيا عدم وجود خطابات رسمية بينها وبين تركيا تفيد بذلك، ما خلق حالة من التضارب والتناقض.

مقتل ماغوميد توشايف

أعلن الجيش الأوكراني مقتل الجنرال الشيشاني ماغوميد توشايف، وهو المعروف بأنه الذراع اليمنى للرئيس الشيشاني رمضان قديروف، حيث وقع في كمين نصبه جنود «مجموعة ألفا»، للنخبة بالجيش الأوكراني أثناء معركة خاضوها ضد أحد فرق للجيش الروسي.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.