أزمة القمح تتصاعد.. الهند تحظر التصدير فوراً، والنفط يرتفع 4% وسط مخاوف من توقف صادرات النفط الروسي

أعلنت الحكومة الهندية – ثاني أكبر منتج للقمح بالعالم- في إخطار أصدرته مساء أمس الجمعة، أنَّها قرَّرت حظر صادرات القمح بأثر فوري وسط مساعيها المستمرة لتهدئة الأسعار المحلية منذ انطلاق العملية العسكرية الروسية في أوكراننيا شباط فبراير الماضي.

أسعار القمح تواصل الارتفاع، وبوتين قادر على رفع أسعار النفط إلى300 دولار إذا قطع الإمدادات

الأسواق العالمية تفقد ثاني مصدر للقمح في العالم

وأوضحت الحكومة الهندية أنَّها سوف تسمح فقط بتصدير شحنات القمح التي صدرت خطابات الائتمان التي تخصها بالفعل، وكانت الأسواق العالمية تعتمد على استيراد القمح الهندي لتأمين الإمدادات اللازمة بعد أن تراجعت الصادرات القادمة من منطقة البحر الأسود منذ العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

النفط يواصل الارتفاع وسط مخاوف مستمرة

في سياقٍ آخر وتحت تأثير الأزمات المتصاعدة، فقد شهدت أسعار النفط ارتفاعاً جديداً بنحو أربعة في المئة، بعدما سجلت أسعار البنزين في الولايات المتحدة الأمريكية أعلى مستوى لها على الإطلاق، وسط مخاوف من تراجع أكبر في الإمدادات إذا حال اتخاذ الاتحاد الأوروبي قراراً متوقعاً يحظر استيراد النفط من روسيا، بعد أن فرضت موسكو عقوبات جديدة على وحدات أوروبية تابعة لشركة غاز بروم، وأوقفت أوكرانيا طريقاً رئيسياً لنقل الغاز.

ارتفاع أسعار النفط بنحو 4% وسط مخاوف فرض حظر على النفط الروسي

ارتفاع الدولار يقلص مكاسب تصدير النفط

وسجلت العقود الآجلة لخام برنت زيادة 4.10 دولار، حيث وصلت إلى 111.55 دولار للبرميل عند التسوية. كما صعدت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي  إلى 110.49 دولار للبرميل.

ويترافق ذلك مع ارتفاع العقود الآجلة للبنزين في الولايات المتحدة إلى أعلى مستوياتها على الإطلاق، بعد هبوط المخزونات للأسبوع السادس على التوالي. في الوقت الذذي تسبب فيه التضخم والرفع الحاد لأسعار الفائدة إلى صعود الدولار الأميركي إلى أعلى مستوى له خلال 20 عام، وهو الأمر الذي يقلِّص مكاسب أسعار النفط خلال الأسبوع.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.