“أردوغان” يخرج عن صمته ويرد على منتقديه لتحويل “آيا صوفيا” إلى مسجد

قام الرئيس التركي، “رجب طيب أردوغان” بالرد الصريح على الانتقادات التي وجهت لتركيا بعد إعلان تحويل “آيا صوفيا” إلى مسجد وسط الجدل التاريخي الكبير الذي يدور حول هذا المعلم التاريخي وهو ما يدخل ضمن نطاق الأثر التاريخي.

"أردوغان" يخرج عن صمته ويرد على منتقديه لتحويل "آيا صوفيا" إلى مسجد

وقام رئيس تركيا “أردوغان” بالرد على كل الإنتقادات التي وجهت له بقوله: “لا نستغرب إذا ما نادى هؤلاء لاحقًا بتحويل الكعبة التي هي أقدم دار عبادة أو المسجد الأقصى إلى متحف، ونسأل الله تعالى أن يحفظ وطننا والإنسانية من هذه العقلية إلى الأبد، وألا يختبر هذه الأمة ثانية بمن يكنون العداوة لقيمها”.

وأكمل “أردوغان” رده طبقاً لما نقلته وكالة الأنباء التركية الرسمية: “ومن المؤكد أن نفس هذه العقلية (التي تعارض مسألة إعادة آيا صوفيا لمسجد) من الممكن أن تتقدم بمقترح لتحويل مسجد السلطان أحمد، درة مساجد إسطنبول إلى متحف، هذه العقلية في الماضي، فكرت في استخدام هذا المسجد (السلطان أحمد) كمعرض للصور، وقصر يلدز (التاريخي بإسطنبول) كدارٍ للقمار، وآيا صوفيا كنادٍ لموسيقى الجاز، حتى أنهم نفذوا بعض هذه الأمور”.

وأضاف “أردوغان” في نهاية تصريحاته قوله: “ووجهة النظر هذه كعادتها في كل الفترات ما هي إلا مظهر من المفاهيم المناهضة للعنصرية التي تنضوي تحت ما يسمى بالحداثة، وما الإصرار على غلق الفاتيكان وتحويله على متحف، والإبقاء على آيا صوفيا كمتحف، إلا نتاج نفس المنطق”.