أحرقوها على أنها ميتة – فكانت الصدمة !

في مشهد مأساوي غير مسبوق، يتم حرق شابه تبلغ من العمر 24 عام على يد زوجها، وأهالي الفتاه يتهمون الزوج مع 10 أشخاص آخرين بالتعدي عليها جنسياً ومن ثم قتلها ، أليكم تفاصيل الخبر الأكثر مشاهدة على مواقع التواصل العالمية.

حيث نشرت بعض وسائل الإعلام المحلية الهندية خبر عن قيام زوج شاب 23 عام يدعى دفيش تشودري، بحرق زوجته الشابة راتشنا سيسوديا 24 عام حيه بولاية (اوتار براديش) وهى واحدة من أشهر ولايات شمال الهند، فمن المعروف انه حسب الطقوس الدينية في الهند أن الجثة يتم حرقها كنوع من التكريم، وهذا ما حدث بالفعل، حيث أعلنت مستشفى شاردا بنويدا في شمال الهند أن الزوجة الشابة قد توفت بسبب عدوى الرئة، وطلبت من الزوج القدوم لاستلام الجثة، وعلى الفور سارع الزوج واتجه بصحبة مجموعة من أصدقاءه إلى المستشفى في الساعة الواحدة صباحا لاستلام الجثة، وخلال 7 ساعات تم إعداد المحرقة للجثة وبدأت بالفعل عملية الحرق.

اهتمام وسائل الإعلام !

اهتمت وسائل الإعلام العالمية والمحلية بالقضية بعد أن تم نشر مجموعة من التقارير الطبية تؤكد أن الفتاه توفت نتيجة الحرق وليس بسبب العدوى، واليكم التفاصيل :

أهالي الشابة يتهمون الزوج بقتلها


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.