أثيوبيا” تشتعل المتظاهرين يقطعون الطريق إلى سد النهضة مطالبين بإسقاط الحكومة

تواصلت الآنتفاضة الشعبية التي بدأت منذ أسابيع في أثيوبيا من أفراد أقلية ” الأورمو “، وشهد أقليم ” بني شنقول ” الذي يقام عليه سد النهضة الأثيوبي، أحتجاجات شعبية كبيرة وقطع المتظاهرين الذين يرفعون العلم المصري جميع الطرق المؤدية إليه، وأغلقوا الجامعات مطالبين برحيل الحكومة، بسبب رفضهم التوسيعات التي تريد تنفيذها الحكومة الأثيوبية.

و نقلاً عن صحيفة ” أديس نيوز ” قامت الحكومة الأثيوبية بمطاردة المتظاهرين وقطع جميع وسائل الأتصال، وأستعانت بالطائرات المروحية “الهليكوبتر” لقمع المتظاهرين، وقامت قوات الشرطة بأطلاق النار عليهم، مما أسفر عن مقتل حوالي 75 على الأقل، وأعتقال المئات من المتظاهرين.

و أكدت مصادر المعارضة الأثيوبية إنضمام 5 قبائل إلى الآنتفاضة الشعبية مطالبين بإسقاط الحكومة، ومساندة البرلمان للأحتجاجات والمطالب الشعبية ورفضه لقمع المتظاهرين، وأعلان الجيش حالة الطوارئ القصوى، وأكد رئيس الوزراء الأثيوبي أن الحكومة على علم بتدبير بعض القوى لأعمال العنف والتخريب وسنتخذ الأجراءات المشروعة ضد هذه القوى التي تسعى لزعزعة إستقرار وأمن البلاد.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.