أب تلميذة يروي ما حدث في حصة المدرس الفرنسي “المذبوح”: طلب من التلاميذ المسلمين مغادرة الفصل لأنه سيعرض صورة “صادمة”!

تسببت واقعة ذبح صامويل باتي، مدرس التاريخ والجغرافيا الفرنسي، البالغ من العمر ٤٧ عام، بباريس، في إثارة غضب عارم في البلاد.

أب تلميذة يروي ما حدث في حصة المدرس الفرنسي "المذبوح": طلب من التلاميذ المسلمين مغادرة الفصل لأنه سيعرض صورة "صادمة"! 1 17/10/2020 - 9:11 م

وقد انتشر مقطع فيديو على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” لوالد إحدى تلميذات هذا المدرس وهو يحكي ما حصل داخل صف الأستاذ، مما تسبب في وقت لاحق بهذه الحادثة الشنيعة.

وقال والد التلميذة: “قررت أن أصور هذا الفيديو لأقول لكم إن ابنتي أصابتها الصدمة من سلوك مدرسها. وفى الحقيقة لا أحبذ أن أستخدم لفظ أستاذ، لأنه “وغد تاريخ” يقوم بتدريس مادة التاريخ والجغرافيا”.

وأضاف والد التلميذة: “في هذا الأسبوع ومن خلال القاعة طلب المدرس من التلاميذ المسلمين أن يقوموا برفع أيديهم، ثم بعد ذلك طلب منهم أن يخرجوا من القاعة، لكن ابنتي رفضت أن تخرج وسألته عن السبب، فقال لها إنه سيقوم بعرض صورة من شأنها أن تصدمهم”.

والد التلميذة اشار إلى أن بعض التلاميذ غادروا الصف فعلا، لكن ابنته لم تفعل ذلك، فقام المدرس بعرض رسم كاريكاتير ساخر لرسول المسلمين محمد. “عليه الصلاة والسلام”

لرؤية الفيديو اضغط هنا

وهنا، يتساءل الأب عن ما يهدف إليه المدرس من عرض مثل تلك الصورة على هؤلاء الأطفال، وقال: “لماذا هذه الكراهية، وكيف لأستاذ تاريخ أن يفعل هذا أمام تلاميذ لم يتجاوز عمرهم ثلاثة عشر عام فقط، وهذه قصة صف ابنتي، لكن ذلك الأمر لم يقتصر علي صفها فقط بل شمل جميع صفوف السنة الرابعة”.

ودعا الأب إلى التكاتف والتضامن من اجل التصدي لمثل هذه الممارسات، ورفع شعار: “قف.. لا تلمسوا أطفالنا”.