آخر التطورات.. مع انطلاق المحادثات، الرئيس الأوكراني يُحذِّر الجنود الروس، ويطلُب الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي فوراً

بدأت المحادثات الروسية الأوكرانية قُرب الحدود البيلاروسية، بينما أعلن رئيس الوزراء الأوكراني أن بلاده سوف تتقدم بطلب للحصول على عضوية الاتحاد الأوروبي بموجب ما وصفه بالإجراء الخاص.

آخر التطورات.. مع انطلاق المحادثات، الرئيس الأوكراني يُحذر "الجنود الروس" ويطلُب الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي فوراً

محادثات في بيلاروسيا لوقف إطلاق النار

وكان مستشار في الرئاسة الأوكرانية قد أعلن قبل قليل عن بَدْء المحادثات مع روسيا بينما أكّد أن العاصمة كييف لا تزال تخضع لسيطرة القوات الأوكرانية بشكلٍ كامل واصفاً التقارير الروسية عن تطويق المدينة بأنها “مزيفة”.

وحددّت الرئاسة الأوكرانية الهدف الرئيسي من المحادثات مع روسيا بالسعي لـ”وقف إطلاق نار فوري وانسحاب القوات الروسية”، بينما أكَّد رئيس الوفد الروسي المفاوض أنّ روسيا معنية بالتوصل لاتفاق بشكل سريع مع أوكرانيا ويجب أن يكون في مصلحة الطرفين.

زيلنسكي يُطالب بالانضمام للاتحاد الأوروبي فوراً

وفي سياقٍ آخر طالب رئيس الوزراء الأوكراني بالموافقة على انضمام أوكرانيا إلى الاتحاد الأوروبي بشكلٍ عاجل وفق إجراء خاص، وقال الرئيس الأوكراني فلوديمير زيلنسكي “نطلُب انضمام أوكرانيا إلى الاتحاد الأوروبي على الفور” مشيراً إلى أنَّ “الدول الأوروبية تدرك أن الجيش الأوكراني يدافع عن أوروبا كلها” حسب وصفه.

من جهته قال رئيس المجلس الأوروبي رداً على الطلب الأوكراني “هناك آراء مختلفة بين دول الاتحاد الأوروبي بشأن انضمام أوكرانيا”.

زيلنسكي للجنود الروس: أنقذوا حياتكم وارحلوا

وأعلن الرئيس الأوكراني فلوديمير زيلنسكي أنه قد اتخذ قراراً بالإفراج عن السجناء ذوي الخبرة العسكرية في حال أرادوا المشاركة في الحرب ضد الروس، كما أعلن قَبُول المتطوعين الأجانب للقتال مع الجيش الأوكراني، مؤكداً أن 4500 جندي روسي قد قتلوا حتى الآن.

كما دعا زيلنسكي إلى “عدم تصديق المسؤولين في الجيش الروسي” حسب وصفه، وخاطب الجنود الروس قائلاً “أنقذوا حياتكم وارحلوا” وأضاف “روسيا تكبدت خسائر كبيرة ولا نعلم الهدف من هذه الخسائر الروسية كلها”

آخر التطورات.. مع انطلاق المحادثات، الرئيس الأوكراني يُحذِّر الجنود الروس، ويطلُب الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي فوراً 1 28/2/2022 - 2:59 م

وتوجه الرئيس الأوكراني للمواطنين قائلاً “كل منا محارب في مكانه وأنا على يقين بأننا سننتصر”، وأكدت وزارة الداخلية أنّ القوات الإلكترونية الأوكرانية قد “اخترقت موقع الكرملين وقاعدة هواتفه أصبحت متاحة لنا الآن” حسب الوزارة.

كما أعلن عمدة كييف عن إلقاء القبض على ما وصفها بـ”العديد من الجماعات التخريبية في العاصمة” كاشفاً عن إنشاء مقر لتقديم المساعدات وتحويل محطات مترو الأنفاق كمأوى للمواطنين.

المساعدات العسكرية تتواصل وروسيا تُندد

يأتي ذلك فيما أعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي الناتو أنَّه تحدَّث هاتفياً مع الرئيس الأوكراني مُثنياً على “شجاعة شعبه وقواته المسلحة” حسب وصفه. ومؤكداً أنَّ “الحلفاء يكثفون دعمهم لأوكرانيا بصواريخ دفاع جوي وأسلحة مضادة للدبابات ومساعدات إنسانية ومالية”.

كما أعلن رئيس وزراء لوكسمبورغ عزم بلاده تزويد أوكرانيا بالدعم العسكري اللازم من أسلحة مضادة للدبابات وعربات عسكرية، بينما أكَّدت وزارة الدفاع التركية أنَّ أنقرة مستمرة في تقديم المساعدات الإنسانية لأوكرانيا بينما تبذل الجهود لإحلال السلام في المنطقة حسب وصف الوزارة.

آخر التطورات.. مع انطلاق المحادثات، الرئيس الأوكراني يُحذِّر الجنود الروس، ويطلُب الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي فوراً 2 28/2/2022 - 2:59 م

ونصح وزير الدفاع البريطاني المواطنين في بريطانيا “بعدم السفر للقتال في أوكرانيا” مُشيراً إلى وجود “طرق أخرى للمساعدة” وأضاف “تقارير عدة تردنا عن هروب الروس أو استسلامهم” حسب وصفه. بدوره طالب وزير الخارجية الأوكراني بقطع جميع العلاقات التجارية مع روسيا مُعتبراً أنَّ “التعامل مع موسكو يعد جريمة حرب”،

يذكر أنَّ وزارات الخارجية في كُلٍ من بلجيكا وإسبانية، أوصت رعاياها بمغادرة روسيا على الفور، بينما نددت الأخيرة بالعقوبات “غير المشروعة” التي يتم فرضها من قِبل الغرب مؤكدة أن تزويد أوكرانيا بالسلاح يزيد من تعقيد الأمور ويُنذر بمزيدٍ من التصعيد.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.