5 قصص للأطفال قصيرة مكتوبة قبل النوم

هذه قصص للأطفال قصيرة، وشيقة تم إختيارها بعناية لنقرئها للأطفال قب النوم. لأن الأطفال غالبًا لا يحبون سماع النصائح، ولكنهم يحبون القصص ويتعلمون منها الكثير. قراءة القصص للأطفال لها العديد من الفوائد لعل أبرزها، تقوية الروابط مع الأطفال، وإثارة الخيال لدي الأطفال، بالأضافة إلى تعليم الأطفال مهارات التركيز والإصغاء.

قصص اطفال| قصة الحمامة الطيبة والثعلب

إليكم الأن 5 من أجمل قصص وحكايات الأطفال قبل النوم:

قصة الحمامة الطيبة والثعلب

قصص للأطفال| قصة الحمامة الطيبة والثعلب
قصص للأطفال| قصة الحمامة الطيبة والثعلب

أول قصة من قصص للأطفال قبل النوم:

يحكى أنه كان هناك زوجين من الحمام يعيشان على فرع أحد الأشجار العالية في إحدى الغابات، كانوا يعيشان في سعادة وهناء. مرت الأيام وهم يعيشون في سلام، باضت الحمامة وفقس البيض وأصبح لديهم خمسة فراخ صغيرة.

الثعلب المكار

وذات يوم كان هناك ثعلب جائع أخذ يبحث عن أي طعام فلم يجد، وبينما هو يبحث نظر للأعلى ووجد الحمامتان مع فراخهم الصغيرة. ففكر كيف له أن يصل إليهم، ولكن جاءت له فكرة خبيثة جدًا.

ذهب الثعلب أسفل الشجرة التي عليها الحمام، ثم أخذ يناديهم بصوت عالي. سمعه الحمام ونظر إليه وسأل: “ماذا تريد أيها الثعلب؟”. فقال لهم الثعلب: “أتمنى أن تكونوا سعداء معنا أيها الحمام. أنا جائع جدًا! ما رأيكم أن تلقوا إليا فرخ من أبنائكم أكله وأترككم وأذهب!؟”.
فرد ذكر الحمام: “ماذا تقول أيها الثعلب الأحمق !؟ ألقي أيك أبني!؟”.فقال الثعلب: “نعم ستفعل! ألقي إليا أحد الفراخ لأذهب وأترككم تعيشون، وإلا صعدت إليك وأكلتك أنت وزوجتك وأبنائك”.

الحمامة الساذجة

نظر ذكر الحمام إلى زوجته وقال لها: ” يأكل واحد ويمضي في سبيله، بدلًا من أن يأكلنا جميعًا”. ثم ألقوا إليه أحد الفراخ  وقالوا له: “خذ ولا تعود أيها الثعلب اللعين!”.

وفي اليوم التالي، أخذ يبحث الثعلب عن طعام فلم يجد فقال لنفسه: “لما لا أذهب إلى الحمامتين الغبيتين، وأجعلهم يلقون إليا أحد الفراخ كما فعلوا بالأمس!؟”. وبالفعل ذهب الثعلب إلى الشجرة التي عليها الحمامتين ونادى عليهم.
نظر إليه ذكر الحمام وقال: “لا! أنت ثانية أيها الثعلب المجرم! ماذا تريد؟”. فقال الثعلب: “أنا جائع جدًا ألقي إليا أحد الفراخ لأكله وأمضي في طريقي ويعيش الباقي في سلام، وإلا صعدت إليكم وأكلتكم أنت وزوجتك وكل الفراخ”.
وبكل ألم وحسرة ألقى إليه ذكر الحمام الفرخ الثاني من أبنائه وقال له: “هذا هو الفرخ الثاني! يكفي هذا! أرجوك لا ترجع إلينا مرة أخرى!”. أخذ الثعلب الفرخ ومضى في طريقة وكان يضحك ويقول بصوت خافت: “لا أعود! كيف لا أعود ومازال هناك الكثير من اللحم الطازج؟ هاهاهاها”.
وفي اليوم الثالث، لم يتعب الثعلب نفسه بالبحث عن الطعام، وذهب مباشرًة إلى أسفل الشجرة التي يعيش عليها الحمام. وفعل معهم مثل المرتين السابقتين، وألقي إليه الحمام الفرخ الصغير مثل كل مرة.

الهدهد الحكيم

وبينما الحمامتان تتشاوران ماذا يفعلان مع هذا الثعلب الخبيث، أيتركان الغابة ويبحثان عن مكان أخر؟ أم ماذا يفعلان. جاء في هذه اللحظة ووقف على الشجرة هدهد جميل، وبينما هو ينظر حوله لاحظ أن الحمامتين حزينتان جدًا فسألهم: “لما كل هذا الحزن؟”.
حكى له ذكر الحمام قصة الثعلب وكيف أنهم يلقون إليه أبنائهم بأيدهم وعن حجم الألم والمعاناة التي يعيشونها. فأستنكر الهدهد هذا الفعل وسأل: “ولما تلقون إليه أبنائكم!؟”.
فقال ذكر الحمام: “يأكل أحد الفراخ وينجو الباقي، أفضل من أن يأكل الجميع”. فضحك الهدهد وقال: “يا لكم من حمام طيب، الثعلب لا يستطيع تسلق الأشجار ولو كان يستطيع لما أنتظر وصعد إليكم وأكلكم. في المرة القادمة عندما يأتي الثعلب لا تلقي إليه شيئًا، وإذا ههدكم أنه سيصعد إليكم قل أنه أن يصعد”.
فقال ذكر الحمام: “وماذا نفعل إن أستطاع الصعود؟”. فقال الهدهد: “ثقي بي يا صديقي! لو كان يستطيع لما أنتظر”. ثم أنصرف الهدهد ومضى في طريقة.

الحمام يواجه الثعلب المكار

وبالفعل أتي الثعلب وفعل مثل كل مرة، لكن ذكر الحمام لم يلقي له شيئًا هذه المرة وقال له: “هاهاها! أصعد إن أستطعت أنا أنتظرك”. غضب الثعلب وقال: “أنا لا أمزح معك! ألقي إليا أحد الفراخ وإلا صعدت إليكم وأكلتكم جميعًا”.

فرد ذكر الحمام: “وأنا أقول لك أصعد أو أذهب بعيدًا لن ألقي لك شيئًا”. حاول الثعلب صعود الشجرة فلم يستطيع، ثم نظر إلى الحمام وقال له: “ماذا حدث! ومن أين لك بهذه الجرأة والثقة! من قواك عليا؟”. فرد ذكر الحمام: “لن أجيبك عن شيء أغرب عن وجهي ولا تعود إلينا ثانية! فلن نعطيك شيئًا”.غضب الثعلب جدًا ومشى وهو يقول: “اه لو أعلم من الذي نصح هذه الحمامة الغبية! ومنع عني طعامي السهل الشهي!؟”.

أقرأ أيضًا: قصص اطفال جديدة| قصة العصفور الذكي.

قصة الذئب والغزال والبومة الحكيمة

قصص للأطفال| قصة الذئب والغزال والبومة الحكيمة
قصص للأطفال| قصة الذئب والغزال والبومة الحكيمة

ثاني قصة من قصص للأطفال قصيرة:

يحكى أنه كان في أحد الغابات غزال جميل يحب الخير، ويحب مساعدة جميع حيوانات الغابة. وكانت كل الحيوانات تحبه، ولأنه كان دائمًا يقدم المساعدة للحيوانات؛ كانت كل الحيوانات تحب مساعدة الغزال.

الذئب في البئر

وذات يوم وبينما كان يتمشى الغزال في الغابة سمع صوت يستغيث، ذهب الغزال الطيب ليرى من الذي يحتاج إلى مساعدة فوجد ذئب وقد وقع في ئبر ليس كبير جدًا. نظر الذئب إلى الغزال وقال له: “ساعدني لأخرج من هنا أيها الغزال الطيب الجميل”. فرد الغزال: “وإذا أخرجتك من يضمن لي ألا تأكلني!؟”.
قال الذئب: “أنا أضمن لك ذلك! وهل معقول تنقذ حياتي وأكلك!”. فقال له الغزال: “حسنًا”، ثم مد يده إلى الذئب وأخرجه من البئر.
وبمجرد أن خرج الذئب من البئر إنقض على الغزال وكان يريد أن يأكله وهو يقول: “يبدو أنني سأتناول وجبة شهية”.

فقال الغزال: “يالك من ذئب مخادع! لا غريب وأنت معروف عنك الخداع والغدر! أهذا رد الجميل أأنقذ حياتك وتأكلني!”. فقال الذئب: “هذا الزمان لا يوجد به من يصون المعروف ويرد الجميل!؟”. فقال الغزال: “دعنا نذهب إلى البومة حكيمة الغابة لتؤكد لك كذب كلامك!”.

البومة الحكيمة

فقال الذئب: “حسنًا سأثبت لك صحة كلامي أولًا، ثم أكلك. هيا بنا!”. وذهبا الأثنان معًا إلى البومة وقصا عليها ما حدث بالتفصيل. فقالت لهم البومة: “أنا لم أفهم شيئًا! دعونا نذهب إلى البئر ونمثل ما حدث حتى أتمكن من فهم الموضوع بشكل أوضح”.

فذهب الثلاثة إلى البئر ثم أشار الذئب إلى البومة: “لقد كنت أنا في البئر بينما كان الغزال يمر…”. قاطعته البومة قائلة: “لا تحكي لي ولكن أنزل إلى البئر، لقد طلبت منكم تمثيل الأمر وأنت وافقت”. فقال الذئب: حسنًا”، ثم قفز إلى البئر.

هنا قال الغزال: “وأنا سمعت إستغاثة الذئب، فأخذت منه الأمان ووعدني ألا يأكلني وساعدته”. وبينما كان يحاول الغزال إخراج الذئب من البئر قاطعته البومة قاله: “لا تنقذه ثانية أيها الغزال الطيب ودعه في البئر”.

جزاء الغدر

ثم أكملت البومة: “وأنت أيها الذئب اللعين! هذا جزاء الغدر. ونعم هناك الكير ممن يصونون المعروف ويردون الجميل”.

ثم تركوا الذئب وذهبوا، بينما كان الذئب يصيح: “أنقذوني! لن أفعلها ثانية. النجدة!”.

أقرأ أيضًا: 10 قصص اطفال هادفة ومختارة بعناية

قصة الأسد والأرنب

قصص للأطفال| قصة الأسد والأرنب
قصص للأطفال| قصة الأسد والأرنب

ثالث قصة من قصص للأطفال قبل النوم:

يحكي أنه كانت هناك غابة تعيش في أمن وسلام، إلى أن جاء إليها في أحد الأيام أسد ظالم. كان كل يوم يأكل حيوان ويخيف الباقي، وكانوا ينامون وهم خائفون من الأسد.

اجتماع الحيوانات

أجتمع الحيوانات لينظروا ماذا سيفعلون في هذا الأمر، واقترحوا أن يقدموا واحد منهم كل يوم إلى الأسد ليأكل وبدع البقية في أمن وسلام. بدلًا من أن تعيش كل الحيوانات في خوف وقلق من الأسد.

ثم ذهبوا إلى الأسد وعرضوا عليه الأمر، ضحك الأسد ووافق على عرضهم. ومن الأن الأسد لن يؤذيهم أو يعتدي عليهم، طالما أنهم سيقدمون له حيوان منهم ليأكله.

ووقع الإختيار أول مرة على الأرنب، أن يقدم نفسه للأسد ليأكله. فقال الأرنب للحيوانات: “لن أدع الأسد يأكلني! ولكن سأتخلص من هذه الأسد المغرور”.

فقالت له الحيوانات: “لا تتهور! حتى لا يدفع الجميع الثمن. فنحن على معاهدة مع الأسد”. فقال لهم الأرنب: “لا تخافوا!”.

حيلة الأرنب

ذهب الأرنب إلى الأسد وقال له: “ألم تدري ما حدث يا ملك الغابة!”.

فقال الأسد: “لم أسمع شيئًا! تكلم بسرعة ماذا حدث؟”.

فقال الأرنب: “هناك أسد قوي جاء إلى الغابة ويريد أن يحكمها بدلاً منك”.

غضب الأسد كثيرًا وقال: “ماذا؟ يأخذ ملك الغابة مني؟ بسرعة دلني على مكانه”. ومشى الأرنب مع الأسد المغرور حتى وصل إلى البحيرة، ثم قال للأسد: “هذا هو الأسد الذي أخبرتك عنه يا ملك الغابة”.

الأسد يقع في البحيرة

نظر الأسد في ماء البحيرة فرأى إنعكاس صورته على الماء، فأعتقد أنها أسد أخر فكشر عن أنيابه. ففعلت صورته مثلما فعل، فأعتقد الأسد أن الأسد الأخر يكشر له عن أنيابه، فأنقض عليه ليتعارك معه فسقط في الماء ومات غريقًا.

ثم عاد الأرنب إلى حيوانات الغابة، وكانوا سعداء جدًا بسماع هذا الخبر. وعادت الحياة في الغابة إلى السعادة والصفاء كما كانت قب قدوم الأسد.

أقرأ أيضًا: قصص قصيرة للاطفال| قصة الحمار وظله

قصة أختار أصدقائك

رابع قصة من قصص وحكايات للاطفال:

يحكى أنه في يوم من الأيام كانت هناك بعض الطيور تخرب في حقل الذرة وتأكلها، والتي كانت الفلاح قد تعب في وزراعتها كثيرًا. فكر الفلاح في حيلة ليتخلص بها من هذه الطيور المشاغبة، وتوصل إلى فكرة ذكية.

الفخ

أحضر الفلاح شبكة ونصبها في الحقل، ثم تركها وأنصرف إلى بيته. ثم أتى ليتفقد الشبكة في صباح اليوم التالي، فوجد الطيور التي كانت تخرب الحقل قد وقعت في الشبكة. ولكن كان معها طائر اللقلق الجميل والذي لم يخرب في حقل الذرة كما فعلت باقي الطيور.

بدأ طائر اللقلق يبكي ويصرخ: “أرجو أتركني أذهب! أن لم أكل من حقل ولم أخرب به. أنا من الطيور الجميلة والتي تحترم الأخرين. وأنا أحترم أبي وأمي وأسمع كلامهم”.

لكن الفلاح رد عليه: “أسمع! قد يكون كلامك صحيح، وأنا أصدقك إلى حد ما. لكن أنا أمسكتك مع هذه الطيور المخربة ولن أدعك تذهب. وعليك أن تعاني مثل الطيور التي أمسكت بك معها”.

العبرة

أختر أصدقائك بعناية، فبعض الأصدقاء تضرك مجرد صحبتهم. مثل أن تتخذ لص صديقًا لك، فسيشاع عنك أنك لص حتى لو لم تسرق أبدًا.

قصة الثعلب مقطوع الذيل

قصص للأطفال| قصة الثعلب مقطوع الذيل
قصص للأطفال| قصة الثعلب مقطوع الذيل

خامس قصة من قصص للأطفال جديدة:

يحكى أن ثعلبًا كان يسير ذات يوم في أحد الجبال، وبينما هو كذلك وقع حجرًا على ذيله فقطعه. حزن الثعلب كثيرًا وأخذ يقول لنفسه: “ماذا سأفعل!؟ ستسخر مني كل الثعالب وجميع الحيوانات! لابد أن يكون هناك حل”.

أخذ الثعلب يفكر ويفكر حتى وصل إلى فكرة ذكية، وهي إن سأله أي ثعلب سيحكي له أنه هو من قطع ذيله بنفسه. ثم سيحكي للثعالب عن فوائد الذيل المقطوع، وبذلك يتحول الذيل المقطوع إلى ميزة.

وبالفعل رجع الثعلب إلى الغابة، وبينما هو يتمشى قابل في طريقه ثعلبًا أخر. فقال الثعلب الأخر ساخر: “أين ذيلك يا صديق!”.

الثعلب المخادع

فقال الثعلب: “أنا قطعته! وأنا الأن أشعر أني خفيف جدًا، أشعر وكأني أطير، وذلك يجعلني أستطيع الإختباء بسهولة بدون هذه الذيل الكبير، كما أني أستطيع الجري بشكل أسرع”.

فقال الثعلب الأخر: “إن كان الأمر كذلك، فأنا أيضًا سأقطع ذيلي لأستمتع بكل هذه المتعة”. ولما قطع الثعلب الأخر ذيله شعر بألم شديد ولم يجد أي متعة في الأمر، فقال مستنكرًا: “لما كذبت عليا!؟ لما خدعتني!؟”.

فقال الثعلب: “أكتم الأمر ولا تخبر أحد بذلك، فإنك إن فعلت فلن تقطع الثعالب الأخرى ذيولهم وسيسخرون منا”.

وبعدها ظل الإثنان كلما قابلاً ثعلبًا أخبروه عن مزايا الذيل المقطوع حتى يجعلوه يقطع ذيله مثلهم. حتى أصبح أغلب الثعالب مقطوعة الذيل.

أصبحت بعدها الثعالب مقطوعة الذيل كلما قابلت ثعلبًا بذيله سخرت منه حتى يقطع ذيله مثلهم. وأنقلب الحال بعدما كانت السخرية من الثعلب مقطوع الذيل، أصبحت السخرية من الثعلب الذي به ذيل.

العبرة

ليس كل من يقول لك نصيحة يكون يقصد مصلحتك. فالبعض يضرك بنصيحته دون قصد، والبعض يظهر لك بشكل الناصح بينما هو عدو يخفي عداوته.

أسمع النصيحة ثم أستعمل عقلك، هل تطبقها أم لا!

أنتهت قصص اليوم من قصص للأطفال قبل النوم مكتوبة وبالصور، نتمى أن تكون نالت إعجابكم.


تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.