5 علامات تدل على شعورك بعدم الأمان العاطفى

تمامًا كما يجب أن يكون المنزل أو مكان العمل أو المدرسة آمنًا وخاليًا من المخاطر ، كذلك يجب أن تكون العلاقات الوثيقة في حياتك آمنة وخالية من الأضرار العاطفية المحتملة.

من المهم توخي الحذر وعدم الإندفاع وراء الأحكام القاسية والنقد المفرط والغضب ، والاهتمام بالعلامات التي تدل على شعورك بعدم الأمان عاطفيًا، بهذه الطريقة قد تتمكن سريعاً من إيجاد مساحة أكثر أمانًا وصحة وسعادة لك.

فيما يلي 5 علامات تدل على شعورك بعدم الأمان عاطفيًا ، انتبه لها ولا تدعها تمر دون فحص وتدقيق.

1 – الشعور المتكرر بالقلق

هل تشعر بالقلق عندما تكون مع هذا الشخص أو هؤلاء الأشخاص؟ الشعور المزعج بالقلق وعدم الارتياح هو شعور لا يمكن تجاهله بسهولة. ربما يكون هذا هو السبب الذي جعلك تبدأ في الشك في أنك قد تشعر بعدم الأمان عاطفيًا.

هل تشعر كثيرًا بالضيق ، وكأنك تمشي على قشر البيض لتجنب الدخول فى صراعات مع أشخاص تحبهم ؟ هل غالبًا ما تقلق بشأن تفجر الخلافات بينكما ،إذا كان الأمر كذلك ، فمن المحتمل أنك تشعر بعدم الأمان عاطفيًا .

2 – الشعور بعدم الرضا

تهدف العلاقات ، وخاصة العاطفية ، إلى جعلك تشعر بالرضا عن نفسك ، هل تشعر بالراحة لوجود هذا الشخص في حياتك؟ ، أم أنك كثيرًا ما تشعر بعدم الرضا وعدم الإقتناع ؟ ربما تكون قد تعرضت لكثير من النقد واللوم لدرجة أفقدتك الثقة فى ذاتك ، قد تجد نفسك غالبًا مليئًا بالتردد ، إذا كنت تشعر أنك غير قادر على أن تكون على طبيعتك مع شخص ما ، دون أن تتعرض للإنتقاد ، فقد تشعر بعدم الأمان عاطفيًا .

3 – لست على طبيعتك

في علاقة آمنة عاطفياً ، يجب أن تشعر بالراحة الكافية للتعبير عن رأيك وتكون على طبيعتك ، ويجب أن تشعر بأنك مسموع ومفهوم ، هل تشعر أنه لا يمكنك مشاركة أفكارك ومشاعرك مع شخص أنت مرتبط به ؟ هل أنت متردد في التعبير عن نفسك وينتهي بك الأمر إلى الشعور بعدم القدرة على التعبير عن احتياجاتك ورغباتك ومشاعرك؟

ربما تخشى أن يكون رد فعل هذا الشخص أو من حولك سيئًا ، ربما تخشى أن ينتقدك أو يبتعد عنك، من الممكن أن يمنعك خوفك من فقدان شخص تحبه من التعبير عن نفسك وأن تكون على طبيعتك، إذا كانت هذه هي مشاعرك ، فقد تشعر بعدم الأمان عاطفيًا.

4 –  لا يمكنك الوثوق بهم

الثقة المتبادلة هى حجر الزاوية فى العلاقات الآمنة عاطفياً ، هل تشعر بدلاً من ذلك أنك لا تستطيع الوثوق بشريكك؟

يمكن أن يأتي الشعور بعدم الثقة فى أشكال مختلفة ، مثل الشك في أن حبيبك سيخدعك أو يمكنه أن يتخلى عنك وربما يتركك بدون مقدمات ، يمكنك أيضاً أن تشك فيما قد يحملونه بداخلهم لك ، سواء كانوا يقصدون ما يقولونه ، أو حتى لديهم دوافع خفية أو أسباب شخصية وراء ذلك ، قد تجد نفسك تتوقع أحداثاً سيئة ، بدلاً من أن تعيش فى سلام وهدؤ.

5 – الشعور بالإنفصال

عندما تكون مع هذا الشخص أو هؤلاء الأشخاص ، هل تشعر أنك منفصل عنهم؟ هل تشعر بالخوف والقلق أكثر من المتعة والمشاعر الإيجابية ؟

في جميع أنواع العلاقات من الطبيعى أن يكون هناك تقلبات ،منحنى واضح ومتوقع لصعود وهبوط العلاقة، وأحيانًا تكون لديكما خلافات أو تشعران بالضيق من بعضكما البعض، ومع ذلك ، إذا كنت تشعر بذلك باستمرار ،اذا كان هذا الشعور هو الغالب على العلاقة ، ستشعر بهذه السلبية أكثر من شعورك بالفرح والمودة ، فمن الممكن أن تشعر بعدم الأمان العاطفى .

تذكر دائماً أن سلامتك العاطفية وسعادتك يجب أن تكون من أولويات حياتك ، يمكنك العمل على دعم السلامة العاطفية ، لكن يجب أن يعمل على ذلك جميع الأطراف فى العلاقة، يجب بذل الجهد بصدق وباستمرار ، من المهم بنفس القدر العمل على إنشاء مساحة آمنة عاطفيًا مع أحبائك حيث يجب أن تعرف متى قد يكون الوقت قد حان لمغادرة الأشخاص الذين يسببون لك ضغوطًا عاطفية كبيرة .


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.