من هي المرأة التي كانت لها اشد التأثير في حياة د. مصطفي محمود وقصة الحائط الذي انشق وخرج منه الجنى

لا يخفي على احد قدر ومكانة الدكتور مصطفي محمود العلمية والتي بعد كثير من السنوات اعترفوا له أيضاً بعبقريته الفذة في التفكير، واكتشافة لامور هامة قبل الاخرين، وهو صاحب المشروع الخيري الكبير جامع مصطفي محمود والذي يعتبر نهر من الخير والعطاء يستمر في التدفق حتى الآن.

من هي المرأة التي كانت لها اشد التأثير في حياة د. مصطفي محمود وقصة الحائط الذي انشق وخرج منه الجنى 1 23/8/2015 - 11:33 ص

و الدكتور مصطفي محمود هو صاخب المقولة الشهيرة عن المرأة وهي: بدون المرأة لا تستقيم للرجل حياة، وبه تكتمل الدائرة.

و عن المرأة ندخل الي حياة الدكتور مصطفي محمود، فنجد  ان السيدة زينب حمدي ابنه الفنان التشكيلي  حسين حمدى هى زوجة الدكتور مصطفي محمود لمدة اربع سنوات متصلة انتهت بالانفصال، وفي حديث لها عن حياتها خلال هذه السنوات مع عبقرية العلم والايمان وكيف كانت هناك سيدة واحده لها كل التأثير عليه وكان الجميع يظنون انها زوجته، كما كانت غير مرتاحة في بدايه زواج مصطفي بزينب ولكن فيما بعد اصبحت من محبين زينب وقربتها اليها بعد علم بشده ارتباط الدكتور بزوجته، انها السيدة زكية محمود أو كما كان يسميها الدكتور مصطفي محمود دائما الحاجه زكية وهي اخته من الام والاب، حيث كانت والدته قد تزوجت ثلاث مرات، وكانت الحاجه زكية من قامت بتربيه الدكتور مصطفي والاعتناء به.

و من اشهر ما حكت أيضاً السيدة زينب حمدي عن الدكتور مصطفي محمود ورفضه للجن ونفيه لوجودهم أن احدهم قد دعاه الي جلسه لطرد الجن وفي هذه الجلسة انشق الحائط وتحدث الدكتور مصطفي محمود مع الجنى ومع ذلك بفي رافضا لهم ومتهما محضرين الارواح وطاردين الجن انهم مجرد دجالين ومشعوذين.

ر
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.