لماذا قدم الله النساء على الرجال في عقوبة الزنا؟ تحذير هام لكل النساء ومسئوليه كبيرة حملها الله لهن

نعلم جميعا أن الرجال قوامون على النساء كما ذكر الله سبحانه وتعإلى في القران الكريم، ولكن قد يفهم البعض معنى القوامه خطأ، بأنه مجرد تفضيل الرجال على النساء، ولكن قطعا ليس هذا هو ما قصده رب العالمين بالقوامة ولكنه التكليف للرجل بالسعي الرزق وحماية اسرته من الاخطار التي تتعرض لها ليقوم على رعايتها كما يجب.

وقد يتعجب البعض عندما يعلم بأمر القوامة ويرى بعدها رب العالمين يذكر في الاية القرانية الزانية قبل الزاني، اي قدم رب العزة النساء على الرجال في عقاب الزنا، فاين هي القوامه؟ والتكليف للرجال على النساء..؟. والسبب هنا بسيط للغاية، حيث يتضح هنا من المسئول الأول عن الوقوع في الزاني وبالتالي فهو الأول في العقوبة، وهنا تحذير شديد للنساء ومسئوليه كبيرة تقع على عاتقها، حيث انها المسئوله الاولى عن حدوث الزنا، فيجب عليها أن تراعي ما ترتديه من الملابس، وان يكون محترما ومحتشما، ولا يوجد فيه ما يثير الفتنة وغرائز الرجال.

فاذا التزمت النساء بكل هذه الامور من الحشمة والوقار والاحترام، والتزم الرجل بغض البصر وعدم النظر الا ما حلله الله له، صح المجتمع كله باذن الله، واختفت الفواحش ما ظهر منها وما بطن، وساد الامن والامان في ارض الله بين البشر.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.