كيف تعرف إذا كان شريك حياتك يحترمك وما أهمية احترام الشريك؟

إن الاحترام بمعناه الكامل هو مراعاة احتياجات ومشاعر الطرف الآخر، والتعامل بالصدق في القول والفعل، ومحاولة إظهار التعاطف والحنان من وقت لآخر، حيث أنه لا يوجد شخص كامل واحتمال وقوع الخطأ وارد، لكن في حالة وقوع الخطأ وجب عليك الاعتذار من شريكك. ولهذا فإن هناك بعض النقاط التي من خلالها تستطيع معرفة ما إذا كان شريكك يحترمك أما لا، حيث أن اتباع هذه الإشارات من شأنها أن تضمن لكلا الشريكين علاقة ارتباط قائمة على الرضا والاحترام وأن تثبت مدى احترام الشريك لشريكه.

كيف تعرف إذا كان شريك حياتك يحترمك وما أهمية احترام الشريك؟ 4 5/3/2018 - 3:11 م

الاندماج في وحدة واحدة

إن توافر الاحترام المتبادل في أي علاقة ارتباط تتطلب توافر نوعا من التوافق والاندماج بين كلا من الحبيبين  أو الزوجين، يجب عليهما أن يتعاملا من مبدأ الفريق الواحد بالنسبة إلى القرارات التي يتم اتخاذها من قبلهما معا، وأن يضع كل  طرف الطرف الآخر في اعتباره عندما يقوم  بالتفكير في قراراته الشخصية. يجب أن تكون الفكرة الأساسية قائمة على أنهما يهدفان إلى نفس المساعي التي تجعل كلا منهما أقوى، بدلا من أن يسود بينهما الإحساس بوجود حالة من الاحتياجات المتضاربة. ولهذا يظهر بوضوح احترام الشريك لشريكه إذا كان ينظر لما بينهما على أنهما وحدة واحدة، وسيكون من السهل أن تقوم على ذلك حالة صحية من الاحترام المتبادل، ويجب أن يظهر كلا من الطرفين كجبهة واحدة أثناء تعاملاتهما اليومية.

 محاولة اتخاذ القرارات التي تتناسب مع كلا الشريكين

من المنطفي أن الموافقة المستمرة في مختلف الأمور أمر محال أن يحدث، لكن في نفس الوقت يجب مراعاة عدم نسيان ضرورة التعامل المتبادل القائم على الود والاحترام.

إن اختلاف الأفكار والآراء والرغبات بين الشريك وشريكه شيء طبيعي بلا شك، لكن ذلك لا يتعارض مع ضرورة استخدام كلمة “نحن” من أجل الإشارة إلى العلاقة التي تجمعهما معا، بدلا من التمسك بكلمة ” أنا “.

مناقشة الموقف باحترام وهدوء

من المستحيل أن يكون الشريكان متفقين طوال الوقت، بل إن وجود بعض الاختلافات أمر صحي وجيد للعلاقة العاطفية، ولكن على أن يتم مناقشة الاختلافات باحترام متبادل. إن التسرع في توجيه الجمل العدائية مثل: “فكرة غبية..”، أو “لا أصدق أنك حقًا ترغب في القيام بـ… “، لا يدل على احترام الشريك لشريكه فهو يؤدي إلى تعقيد الوضع وسيتسبب في إثارة غضب الطرف الآخر ومحاولته للدفاع عن نفسه، مما يمنع أي احتمالية فتح نقاش هادئ وفعال. في المقابل، يجب أن يمنح الشريك نفسه الوقت الكافي للاستماع إلى شريكه حتى يستطيع تفهم وجهة نظره بالطريقة الصحيحة، ثم يتعامل بود واحترام مع الرأي الآخر مهما كان مدى اختلافه معه.

فضلا عن  أن التسرع في إظهار العدائية والتشدد، من الإشارات القوية على عدم احترام الشريك لشريكه، حيث يجعل الطرف الآخر أقل استعدادا للاستماع وقبول الحلول الوسط، وأكثر رفضا للمشاركة في الأفكار والآراء مع شريكه في المستقبل.

كيف تعرف إذا كان شريك حياتك يحترمك وما أهمية احترام الشريك؟ 1 5/3/2018 - 3:11 م

حينما يحدث خلاف، يفضل التركيز على استخدام صيغة “أنا” بدلا من التحدث بطريقة وقحة باستخدام صيغة “أنت” في الحديث. والهدف من هذا النوع من الحديث أن يتم الابتعاد عن توجيه اللوم إلى الطرف الآخر، وألا يضعه في موقف الدفاع عن نفسه أو ما يفكر فيه، وأنه يفضل أن يقوم الشريك بعرض وجهة نظره دون التقليل من قيمة وأهمية وجهة النظر المخالفة. فيقول مثلا: ” (أنا) أتفهم وجهة نظرك.. ” أو ” (أنا) لا أعتقد أن ما تقوله هو الاختيار الأفضل في الوقت الحالي.. ” هناك فرق بسيط، ولكن كيفية صياغة ما نقوله، وبالأخص في مثل هذه المواقف، تصبح في نفس أهمية ما نقوله قبل ظهور الاختلافات ويتضح مدى احترام الشريك لشريكه.

تقدير الاختلافات بين الشريكين

مع الاستمرار في العلاقة، سوف يجد الشريك أن هناك مواقف تظهر مدى الاختلاف العميق بينه وبين شريك حياته، مثلا، قد يكون  أحد الطرفين مهووسا بالتنظيم والنظافة بينما الطرف الآخر شخص فوضوي، هنا سيكون على الطرف الفوضوي أن يحترم هذا الاختلاف وأن يتجنب استثارة ضيق الطرف المنضبط، محاولة منه احترام الشريك، وذلك من خلال المحافظة على المنزل المشترك نظيفا، أو أن يكون شخصية اجتماعية بينما يغلب على الآخر الخجل والانطواء. ولهذا فمن الوارد أن يحدث تغيير ضئيل من طبيعة الشريك لتتناسب مع طبيعة الطرف الآخر، لكن لا ينتظر حدوث تغيير تام، لذلك من الضروري أن يتعلم الشريك كيفية تقبل وتقدير الاختلافات الموجودة بينه وبين شريكه، مما يعمل بدوره على خلق حالة من الاحترام المتبادل.

كيف تعرف إذا كان شريك حياتك يحترمك وما أهمية احترام الشريك؟ 2 5/3/2018 - 3:11 م

أما في حالة وجود صفات معينة تزعج أحد الطرفين من الطرف الآخر مثل الهوس بالكلاب أو الميل الشديد لمشاهدة المسلسلات التلفزيونية، وأنه على يقين من أنه لن يستطيع تغيير هذه الصفات، فسيكون عليه أن يحترم تلك الصفات مع محاولته أن يتعلم كيفية التعايش معها في حال إذا كان يريد حقا أن يحافظ على العلاقة بينهما صحية وقوية.

الاعتراف بما يقوم به من أشياء جيدة

من أهم الجوانب التي تؤكد على احترام الشريك لشريكه، هو أن يهتم بمدحه حين يقوم بأفعال جيدة، كما يهتم بنقد الأشياء السيئة. ليس من العدل أن يقضى أحد الطرفين طوال الوقت في تعبيره عن ضيقه والتحدث بشكل سلبي حول كل ما يراه من مشكلات وأشياء لا تعجبه. حيث أن التذمر المستمر لن يفيد العلاقة التي تربط الطرفين بعضهما ببعض ولن يساعد على قيام حياة مشتركة مستقرة وسعيدة. عند اهتمام الشريك بشريكه بالتخفيف عنه بعد يوم شاق، أو لمجرد كونه حنونا ومراعيا له،  يجب على الطرف الآخر أن يقوم بالثناء عليه وإظهار مدى أهمية هذه الأفعال الجيدة له، أن يجعل شريكه يعرف أنه حقا يشعر بالامتنان لوجوده معه.

وقد يكون ذلك بأن يقول له “شكرًا”، أو أن يكتب له رسالة حب صغيرة بشكل مفاجئ، أو حتى مجرد الاعتراف بتلك الأشياء الجيدة والتعبير عن الامتنان له.

كيف تعرف إذا كان شريك حياتك يحترمك وما أهمية احترام الشريك؟ 3 5/3/2018 - 3:11 م

إن عدم ملاحظة هذه الإشارات، وشعورك بأن شريك حياتك يقابل الأمور الجيدة منك بلا مبالاة، سوف يظهر كعلامة على عدم احترامه لك أو اهتمامه بك، وكأنه يتعامل مع تلك التصرفات الجيدة كأنها أمور مسلم بها، الأمر الذي لا يستحق الشكر، مما يعرضك للإحباط والشعور باليأس وعدم التقدير.

يجب أن يتذكر شريكك دائما الأشياء الجيدة التي تقوم بها من أجله، ومقدار حبه وتقديره لوجودك في حياته.

عليك أن تشعر شريكك بأن العلاقة بينكما ليست أمرا مفروغا منه، وأنك ستظل معه للأبد بغض النظر عما يبذله من جهد للحفاظ عليك.

إن احترام الشريك لك أساسه أنه مهما كان قدر انشغاله عنك، فيجب أن يتأكد من أنه يظهر الحب والعاطفة اللازمين لك. حينما تتأكد من أن شريك حياتك لا يحترمك بالقدر الكافي عليك أن تظهر له مدى ضيقك من هذا الشعور من خلال لفت نظره لتصرف معين قد قام به وأزعجك، على أن يقوم الحوار بينكما على الهدوء والاحترام المتبادل.