كيفية معرفة نوع الجنين على طريقة مصر الفرعونية

تميزت مصر الفرعونية بالتطور والريادة في كافة المجالات حتى أنهم كان لديهم طرق خاصة بشأن كيفية معرفة نوع الجنين في رحم الأم الحامل، ووصل علمهم في هذا المكان إلى ما هو أبعد من ذلك حيث كان بإمكانهم أيضاً تحديد مدى خصوبة المرأة وقابليتها للإنجاب وذلك بطرق بسيطة كان يتم عملها منزليا بواسطة الإعتماد على بعض النباتات والأعشاب، والٱن ننقل لكم بعضا من تلك الطرق في هذا المقال للتعرف على كيفية معرفة نوع الجنين في أشهر الحمل المبكرة.

كيفية معرفة نوع الجنين

كيفية معرفة نوع الجنين على طريقة مصر الفرعونية

برعت سيدات مصر الفرعونية في كيفية معرفة نوع الجنين وتحديده بشكل دقيق للغاية، فكان لهم السبق في ذلك، حيث يستخدمون النباتات الطبيعية فقط في تحديد نوع الجنين عن طريق إجراء عملية شبيهة بعملية تحليل البول، حيث يتم وضع القليل من بذور الشعير في كوب وقليل من بذور القمح في كوب ٱخر.

يتم وضع بول السيدة الحامل في الكوبين على كل من القمح والشعير ومراقبة النباتات لعدة أيام، فإذا نبت الشعير أولا كان المولود ذكرا، وإذا نبتت حبات القمح أولا كانت المولودة أنثى وهي طريقة سهلة وبسيطة للغاية لمعرفة نوع الجنين.

كيفية معرفة مدى خصوبة المرأة وقابليتها للحمل والإنجاب

كانت هناك تجارب أخرى أجريت من قبل سيدات مصر الفرعونية لمعرفة هل السيدة قابلة للإنجاب أم لا، والطريقة تقضي بأن يتم تحضير البخور ثم إضافة تمر وزيت وجعة وتجلس المرأة المتزوجة فوق البخار المتصاعد من حرق تلك الأشياء، فإذا تسبب ذلك في تقيؤ المرأة فكان يعني هذا أنها خصبة وقد تكون في فترة التبويض أيضاً أما إن لم يحدث تقيؤ فمن المحتمل أن تكون المرأة عاقرا أو في غير مواعيد التبويض أو لديها ضعف في التبويض.

ورغم نجاح تلك التجارب قديما في بعض الأحيان إلا أنه لا يمكن الأخذ بها في الفترة الحالية، فمع التطور العلمي أصبحت معرفة نوع الجنين تتم عن طريق إجراء ٱشعة الموجات فوق الصوتية وعن طريق الطبيب، ولكن لن يضر شيءا إذا حاولت التجربة من باب الفضول، أما إجراء اختبار الخصوبة فلا ينصح به فقد يكون له مخاطر صحية أنت في غنى عنها، فمن الأفضل الرجوع لطبيب أمراض النساء حتى يقوم بتوجيهك إلى الطريق الصحيح في رحلة البحث عن الإنجاب.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.