قصص ملهمة| قصة كفاح والاس جونسون

قصة كفاح والاس جونسون المليونير الأمريكي الشهير وهو صاحب سلسلة فنادق (هوليدي إن)، ولا أعتقد أن هناك من لا يعرفها، وهي علامة تجارية مميزة جداً من الفنادق الأمريكية، وهي تابعة لمجموعة إنتركونتيننتال، وتعد قصة كفاح والاس جونسون من أجمل قصص الكفاح الملهمة، وهيا بنا نبدأ قصتنا.

قصة كفاح والاس جونسون

القصة

بدأ والاس جونسون حياته كعامل بسيط جداً في ورشة للأخشاب، وقضى فيها أجمل أيام حياته، ولكن المميز في والاس جونسون أنه كان يحب أن يؤدي العمل الذي يقوم به على أكمل وجه، ولذلك كان والاس يؤدي عمله بتفاني وإتقان.

وصل والاس جونسون إلى سن الأربعين وكان في كامل نشاطه وحيويته، ولكن تفاجأ والاس أنه قد تم طرده من الورشة بدون أي سبب وبشكل نهائي، أي أن عليه عدم التفكير في العودة للعمل في الورشة مرة أخرى.

شعر والاس جونسون بالأسف الشديد، وأن المجهود الذي بذله لسنوات طويلة قد ذهب هباءً منثورا، كما أحس جونسون أن سنوات عمره قد ضاعت في العمل في هذه الورشة بلا طائل.

جلس والاس جونسون مهموماً يفكر ماذا سيفعل، فقد كان عمله في الورشة هو مصدر الرزق الوحيد له ولأسرته، وعليه أن يجد مصدراً آخر للرزق سريعاً، وسريعاً قرر جونسون العمل في مجال البناء.

قام والاس جونسون برهن المنزل الذي يسكن فيه، ثم أخذ هذه الأموال وبدأ العمل بكل إتقان، وبعد فترة قصيرة استطاع والاس جونسون بناء منزلين صغيرين، ولأن والاس جونسون كان يحب إتقان العمل الذي يقوم به، استطاع أن يبيع هذين المنزلين بسعر جيد جداً، ومن هنا استطاع والاس جونسون أن يثبت أقدامه في سوق بناء المنازل الصغيرة.

زاد عدد مشاريع بناء المنازل الصغيرة، ولكن طموح والاس جونسون كان أكبر من ذلك فأصبح متخصصاً في البناء بشكل عام، ثم ذاع أسم والاس جونسون وبدأ يشتهر في الحي ثم في البلدة وهكذا، وأصبح والاس يقوم ببناء الفنادق والمراكز الصحية في البلدان المختلفة.

ثم بدأ والاس جونسون ببناء فندق (هوليدي إن) العالمي، وأشتهر والاس جونسون بحرفيته العالية وإتقانه للعمل الذي يقوم به، كما عرف بحبه لإظهار التفاصيل الصغيرة بشكل مميزة.

ولكن الملفت للنظر في الأمر أن والاس جونسون الذي كان يشعر أن سنوات عمره قد ضاعت في العمل في الورشة، تلك الورشة التي طُرد منها بشكل نهائي وبدون سبب، وهو نفس الشخص الذي بعد نجاحه أصبح يقول أن السبب الرئيسي للنجاح الذي هو فيه هو الخبرة التي أكتسبها من العمل في الورشة.

تم بناء فندق (هوليدي إن) في عام 1991، وكان من المفترض افتتاح 250 فرع منه في مواقع أخرى حول العالم وذلك حتى عام 1995، وجدير بالذكر أن فندق (هوليدي إن) يستهدف شريحة معينة بخدماته، وهي الشريحة متوسطة الدخل، وهو يوفر غرف سكنية جيدة مقابل سعر منخفض.

وجدير بالذكر أن والاس جونسون قد كتب في مذكراته: “لو علمت الآن أين يقيم رئيس العمل الذي طردني، لذهبت إليه وقدمت له الشكر العميق لأجل ما صنعه لي، فعندما تم طردي حزنت جداً وتألمت جداً ولم أفهم لماذا؟! أما الآن فقد فهمت أن الله أغلق أمامي باباً ليفتح أمامي طريقاً أفضل لي ولأسرتي”.

الدروس المستفادة من قصة كفاح والاس جونسون

  • مهما حدث في حياتك من أشياء سيئة، فأنت دوماً تستطيع أن تبدأ من جديد.
  • قال الله تعالي {وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ} سورة البقرة – الآية 216، لا تحزن كثيراً على باباً قد أغلق في وجهك، فلعل الله قد أغلقه ليفتح لك ما هو أجمل منه بكثير.
  • الناجحون لا يتوقفون، ولا يستسلمون.
  • إتقان العمل هو أقصر طريق للنجاح، على سبيل المثال: الحرفي (أصحاب الحرف مثل السباك والنجار والميكانيكي وغيرهم) الذي يتقن عمله تجده محبوباً ومطلوباً من الجميع، والتاجر الذي يتقن عمله يجد الجميع يفضل التعامل معه، والموظف التي يتقن عمله محبوباً من المدير وهكذا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.