قصص الأطفال| سباق الأرنب والسلحفاة

يحكي أنه في قديم الزمان كان هناك غابة كبيرة، وكان يعيش فيها الأرنب مع أصدقائه الحيوانات. وكان الأرنب يحب الجري والقفز، وكان دائماً تباهى بهذه السرعة الكبيرة أمام الحيوانات الأخرى.

قصة سباق الأرنب والسلحفاة

وكان الأرنب يتسابق مع الحيوانات الأخرى، وينتصر عليهم جميعاً. كانت جميع حيوانات الغابة تتضايق من الأرنب وترى أنه مغرور، لأنه كان دائماً يتباهى عليهم بسرعته، وأنه دائماً يهزمهم في السباق.

بدأت حيوانات الغابة تتجنب الجلوس مع الأرنب أو اللعب معه، لأن كل كلامه عن سرعته وأنه يهزمهم في السباق باستمرار.

السلحفاة تتحدى الأرنب

سمعت السلحفاة بالأرنب المغرور، فقالت لحيوانات الغابة: “يجب على أحدنا أن يهزم الأرنب. حتى نضع حداً لغروره”.

فردت الحيوانات على السلحفاة أنهم تحدوه قبل ذلك وانتصر عليهم جميعاً، وأنهم لا يستطيعون أن يسبقوه. فقالت السلحفاة: “أنا سأتحداه!”.

استعجبت جميع الحيوانات وقالت لها كيف تتحديه أيتها السلحفاة؟ إن ما تقطعينه أنتِ في يوم يستطيع الأرنب أن يقطعه في ساعة.

فقالت السلحفاة بكل ثقة: “إن كان مغرور كما ذكرتم لي، فإنه سيستهين بي وسأتغلب عليه”.

ثم ذهبت السلحفاة إلى الأرنب وقالت له: “سمعت أنك سريع جداً أيها الأرنب”.

فقال الأرنب بكل غرور: “نعم! هذا صحيح فأنا أسرع حيوان في هذه الغابة”.

فقالت السلحفاة: “غير صحيح، عليك أن تنتصر عليا أولاً”.

فضحك الأرنب كثيراً ثم قال للسلحفاة بكل غرور: “أنتِ أيتها السلحفاة البطيئة! حسناً سنتسابق غداً وسأنتصر عليكِ أمام حيوانات الغابة”.

أقرأ أيضًل: 5 قصص للأطفال قصيرة مكتوبة قبل النوم.

سباق الأرنب والسلحفاة

وفي اليوم التالي تجمعت حيوانات الغابة، وجاءت السلحفاة ووقفت عند خط البداية، لكن الأرنب لم يأتي بعد.

وبعد قليل جاء الأرنب ووقف عند خط البداية، وبدأ السباق. جرى الأرنب بسرعة عالية، أما السلحفاة فكانت بطيئة جداً.

كانت كل حيوانات الغابة متأكدة تماماً أن الأرنب هو من سيفوز في هذا السباق.

الأرنب يستهين بالسلحفاة

وبعدما جرى الأرنب مسافة كبيرة توقف ونظر خلفه، فوجد أن السلحفاة مازالت عند خط البداية. فقال أنا سأتوقف لأخذ قيلولة صغيرة حتى تصل السلحفاة بجواري وبعدها سأكمل السباق وأفوز.

وبالفعل نام الأرنب تحت أحد الأشجار، والسلحفاة مازالت تمشي ببطيء حتى وصلت للأرنب فوجدته نائم. فأكملت السلحفاة طريقها، ثم أستيقظ الأرنب بعدها بقليل وأخذ ينظر أين السلحفاة لكنه لم يجدها.

أقرأ أيضًا: 10 قصص اطفال هادفة ومختارة بعناية.

المفاجئة

قرر أنه سيكمل السباق دون البحث عن السلحفاة، وكانت السلحفاة قد سبقته. وبينما هو يجرى رأى السلحفاة قد اقتربت من خط النهاية.

حاول الأرنب بكل جهده أن يدرك السلحفاة ويفوز هو بالسباق، لكن كان الأوان قد فات.

فازت السلحفاة على الأرنب المغرور، وفرحت كل حيوانات الغابة بهذا الأمر. أما الأرنب فكان حزين على خسارة السباق.

الدرس

بعد خسارة الأرنب للسباق توقف عن الغرور، وعادات جميع حيوانات الغابة تحبه وتلعب معه.

تعلم الأرنب ألا يستهين بأي أحد بعدها.

تعلم الأرنب أن لكل واحد فينا أشياء تميزه عن الأخرين.


تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.