عقوبة الزوجة التي تتجسس على تليفون زوجها في الإمارات

إن عقوبة الزوجة التي تتجسس على تليفون زوجها ليست مجرد مزحة، وإنما هي بالفعل موجودة ومعمول بها في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث صرح المحامي محمد العويس، وأحد كبار المحامين في دولة الإمارات، بأن قانون العقوبات الإتحادي قد أجاز حبس أي من الأزواج أذا ثبت قيامه بتفتيش هاتف الآخر دون أن يعلم، وتعمد التجسس على أموره الشخصية، من دون علم شريكه.

زوجة تتجسس على تليفون زوجها

جدير بالذكر أن المحامي الإماراتي قد نشر صورة لإحدى السيدات تقوم بالتفتيش في جوال زوجها، دون علمه وقد كتب عليها بأن كل من تقوم بهذا العمل هو الحبس لمدة تصل إلى ثلاثة اشهر، وبعدها انطلقت التساؤلات حول هذه المعلومة، وهل هي قانونية بالفعل، ومن الممكن أن يتم تطبيقها في داخل دولة الإمارات.

شاب سعودي يقوم بسكب القهوة الساخنة على عامل في كشك القهوة مما يجعله يبكي أمام المارة وكيف كان رد فعل الشركة

مواطن سعودي يستأجر رافعة من أجل رفع ناقة فوق سطح الفيلا الخاصة به في جدة

و حول جميع هذه الأسئلة، والتي قام المحامي الإماراتي محمد العويس: بأن ما كتبه بشأن عقولة الزوجة التي فتش هاتف زوجها دون علمه من نصف القانون الإماراتي بالفعل وليس كلامه، حيث ذكر القانون :

 «يعاقب بالغرامة التي لا تقل عن ثلاثة آلاف درهم من فض رسالة أو برقية بغير رضاء من أرسلت إليه أو استرق السمع في مكالمة هاتفية، ويعاقب الجاني بالحبس مدة لا تقل عن ثلاثة أشهر أو بالغرامة التي لا تقل عن خمسة آلاف درهم إذ أفشى الرسالة أو البرقية أو المكالمة لغير من وجهت إليه ودون إذنه متى كان من شأن ذلك إلحاق الضرر بالغير»،


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.