عامل في مطعم أسماك ذهب لتوصيل وجبتين ديليفري لإحدي الشقق فكانت المفاجأة القاتلة التي لم يكن يتوقعها

ذهب شاب مكافح يدعى حاتم في العشرينات من عمره لتوصيل وجبتين سمك ديليفري لشقة سكنية، وأعطاه صاحب المحل العنوان، حيث أنه في مكان يعرفه جيداً، وبعد تدقيقه في العنوان صُدم حيث إنه هو عنوان أمه، وكان من المفترض أن أمه في ذلك الوقت في شمال سيناء، فذهب مسرعاً لعله يجد تفسيراً لذلك.

ولكنه حين طرق الباب كانت المفاجأة القاتلة حيث وجد والدته بملابس خليعة ومعها رجل غريب فهالته المفاجأة، وحاول حاتم أن يستر هذه الفضيحة، ولكن اتجهت الأمور إلى اتجاه آخر وبدأت حكاية أخرى تماماً، وحدثت مشادات بينه وبين أمه منجهة وبينه وبين عشيق والدته من جهة أخرى وحاول أن يزوجهما وذهبوا جميعاً بالفعل إلى المأذون الشرعي، فتبين أنها ما زالت في فترة عدتها من زوج سابق قام بتطليقها، وعليه لا يمكن زواجهما.

فقرر حاتم قتل أمه، وفي اليوم التالي اتصل بها وتأكد من وجودها في المنزل وذهب إليها، وبمجرد أن فتحت له الباب انهال على رأسها بالضرب بآله حادة فأرداها قتيلة، وقام بالنداء على الجيران وادعى أنه وجد أمه مقتوله، ولكن تحريات المباحث برئاسة العميد محمد شرباش رئيس مباحث مديرية أمن السويس، والمقدم على فرج رئيس مباحث قسم فيصل، وضباط البحث الجنائى بمديرية الأمن وأقسام الشرطة، كشفت جريمته، وبمواجهته اعترف بذلك أمام النيابة وعلية تم حبسه 15 يوم على ذمة التحقيقات.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.