تعرف على الفرق بين زبدة الشيا الأصلية والتقليد بكل سهولة

زبدة الشيا هي مادة دهنية، يتم استخراجها من جوزة شجر الشيا الأفريقية، وعادة ما تكون صلبة في درجات حرارة الجو الدافئة، ولونها عاجي، وعادة ما نستخدمها للعناية بالشعر وترميمه.

يختلف لون زبدة الشيا وفقا لنوعها وطريقة معالجتها فنجدها أحيانا مصفرة وفي بعض الأحيان أفتح قليلا، وذلك لأن المصنعون يستخدمون عادة طرق مختلفة لصنعها ولذلك فإن اختلاف لونها لا يدل على أنها ليست أصلية .

الفرق بين زبدة الشيا الطبيعية والزبدةالمعالجة

بعد استخراج الدهن من نبات جوز الشيا عادة ما يتم خلطه ببعض المكونات الأخرى مثل بعض الزيوت العطرية، ولكن زبدة الشيا الطبيعية غير المعالجة، يكون لونها داكن أكثر من تلك التي تم تكريرها، ولذلك قد يظن البعض أن الزبدة المعالجة مزيفة أو غير أصلية، ولكن هذا غير صحيح فهي تظل أصلية.

كما أن الزبدة المكررة تكون ناعمة بدون تكتلات، وعندما يتم حفظها في عبوات لفترة طويلة فإنها تتصلب وتصبح مثل الصخرة تقريبا، ولكن هذا أيضا لا يجعلها غير أصلية، فالزبدة المكررة هي زبدة أصلية لكن تمت معالجتها .

الفرق بين زبدة الشيا الأصلية والتقليد

ومع توافر أنواع كثير من منتجات زبدة الشيا في الأسواق، فإن بعض التجار يقدمون منتجات مزيفة ليس لها أي علاقة بزبدة أشجار الشيا الأصلية، وقد يصعب التفريق بينها، ولذلك سوف نقدم لك بعض العلامات التي ربما تستطيع من خلالها أن المنتج الذي قمت بشرائه يستحق أموالك :

  • زبدة الشيا الأصلية لا يمتصها الجلد بسهولة، لذلك إذا وضعت كمية صغيرة على جلدك ووجدتها قد اختفت فورا، فهي ليست أصلية.
  • زبدة الشيا الأصلية تكون بلون عاجي أو عاجي فاتح، أما الداكنة جدا فتكون غير أصلية.
  • رائحة زبدة الشيا الأصلية رائعة جدا، أما التقليد فتكون رائحتها مواد كيميائية.
  • إن الشيا الأصلية تكون كريمية، ولا تجعلك تشعر بالدهون عند ملامسة جلدك.
  • تكون الزبدة الأصلية صلبة في درجة حرارة الغرفة.
  • وأخيرا، فإن زبدة الشيا الأصلية تكون صالحة للأكل، إذا لم تكن كذلك فهي ليست جيدة بما يكفي لاعتبارها أصلية.

ويجب التنويه أيضا أنه إذا وجدت تكتلات في زبدة الشيا، فهذا لا يعني أنها تقليد ولكنها في بعض الأوقات تصبح محببة عندما لا يتم تقليبها جيدا قبل وضعها في العبوات.