تجنبي 5 أمور فوراً أثناء التعامل مع ابنتك المراهقة

تعتبر مرحلة المراهقة من المراحل الحساسة جدا والتي تحتاج إلى الكثير من الحذر والانتباه في أثناء التعامل مع المراهقين، ولا سيما الفتيات المراهقات، فهن في هذه المرحلة يتسمن بالكثير من الحساسية تجاه أبسط الأشياء، كما أنهن يبحثن عن الاهتمام ولو كان من الخارج ففي هذه المرحلة تكون العاطفة لديهن في أوجها فتبحثن عن الحنان والاهتمام وحب الظهور، وهنا دورك كأم يكمن في الانتباه إلى حاجات ابنتك المراهقة ومتطلباتها ومحاولة إشباعها لكي لا تبحث عنها في الخارج، كما أن هناك ٥ أمور هامة يجب الانتباه لها في تعاملك مع ابنتك المراهقة فتابعي معنا للتعرف عليها.

أهم النصائح للتعامل مع ابنتك المراهقة

 ١- عدم إشعارها بالاختناق :

التدقيق الكبير في كل صغيرة وكبيرة من أمور حياتها وشؤونها اليومية يجعلها تشعر بالاختناق، فهي في هذه المرحلة تعتبر نفسها بأنها أصبحت كبيرة وكل آراءها وأفكارها هي الصواب وأن من حولها هم الخاطئين مهما كانت درجة قربهم منها، فيجب عليك إملاء ملاحظاتك وتعليماتك كأم بطريقة غير مباشرة وبحث أمور حياتها عن طريق الحوار والحديث معها وليس بالاستدراج والسؤال المباشر، كي لا تشعر بأنك تعامليها كطفلة صغيرة لا يؤتمن لها ومشكوك في تصرفاها بل على العكس امنحيها الأمان والسلام والاطمئنان وسوف تصارحك هي وتستشيرك بكل أمور حياتها.

٢ – عدم الإنصات والاستماع لها :

يجب ان تعطي ابتك المراهقة فرصة و تنصتي اليها
عدم الانصات يؤدي الى مشكلة كبيرة للفتاه المراهقة

وهذه من الأمور الخطيرة حقا، بعض الأمهات لا يعرن بناتهن المراهقات أي اهتمام في هذه المرحلة ويصفنهن بالمدللات الفارغات التي توددن لفت الانتباه لهن فقط، غير أن التغيرات الفيسيولوجية والجسدية في هذه المرحلة لهن هي بالغة الأهمية، فالفتات في هذه المرحلة تحتاج الشعور بالاهتمام بها من قبل ذويها، فدائما ما يكون لديها الأحاديث والحكايات التي تود روايتها، وفي حديثها هذا يمكن أن تكتشفي طريقة تفكيرها واتجاه مشاعرها، ومن هن صديقاتها، ومدى وعيها أيضا فهذه النقطة هي من ضمن ٥ أمور هامة يجب الانتباه لها في تعاملك مع ابنتك المراهقة.

٣ – رفض رغباتها ومطالبها :

التعامل مع ابنتك المراهقة
رفض مطالب ابنتك المراهقة من أهم الممارسات السيئة

ويعتبر رفضك لرغبات ابنتك وتجنب مطالبها من أهم الأمور التي يجب أن تتجنبيها أثناء التعامل مع ابنتك المراهقة، فهناك بعض الأمهات تميل إلى الرفض الدائم والقاطع والنهائي لكل ما تطلبه ابنتها، وذلك في محاولة منها لفرض رأيها عليها والتحكم بها حتى لا تخرج زمام الأمور من يديها، غير أن التعامل بهذه الطريقة هو خاطئ تماما، فالرفض الدائم وبشكل مستمر مهما كان الأمر بسيطا يخلق من ابنتك شخصية عنيدة تميل لفرض رأيها ولو بالقوة في المستقبل تعبيرا عن الرفض المكبوت في داخلها ومعارضتها بشكل دائم دون إقناع.

وبذلك يجب على كل أم أن تفتح باب الأقناع والمشاورة مع ابنتها وعند أي أمر تقوم بإقناعها مبرزة سلبيات وإيجابيات الموضوع المطروح، وبذلك تبني شخصية ابنتك بطريقة واعية ومنفتحة ومتقبلة للرأي الآخر، ولديها القدرة على الموازنة ومعرفة سلبيات الأمور من إيجابياتها بعيدا عن العناد والسيطرة الخاطئة.

٤ – عدم مقارنتها مع أقرانها :

التعامل مع ابنتك المراهقة
أسوأ طرق التربية مقارنة الابنة مع أقرانها

المقارنة تقتل الإبداع وكل شيء جميل داخل الطفل والمراهق، فالمقارنة هي من أسوأ آليات وأساليب التربية، فالأم ربما تظن أنها عندما تقارن ابنتها بغيرها سواء من حيث الأدب أو الاحترام أو العلم أو الترتيب أو غيرها فإنها سوف تحفزها وتسعى لامتلاك الصفات المرغوب بها في الطرف الآخر، ولكن للأسف على العكس تماما، فالمقارنة سوف تؤدي بابنتك المراهقة إلى العناد في محاولة إثبات أن ما تفعله هو الصواب وهو الأصح، بالإضافة إلى مشاعر الكره والحقد والكراهية التي غرست في قلب ابنتك تجاه الطرف المقارن به، ولذلك عليك الانتباه إلى أسلوب التربية ومحاولة زرعك القيم المطلوبة عن طريق القصص والمديح المستمر لها وقول جمل ( أنا أعرف أنك لن تخيبي أملي. وستكونين عند حسن ظني. وسوف تتمكنين من أن تكوني مرتبة ….  وهكذا)

٥ – عدم مشاركتها اهتماماتها ونشاطاتها :

التعامل مع ابنتك المراهقة
تجاهل مواهب الفتاة المراهقة يقتل الابداع بداخلها

مما يزيد القرب بين قلب الأم وابنتها هو مشاركتها ما تجيده وما تحب من الاهتمامات والنشاطات، فعند الحوار المستمر مع ابنتك ومتابعة أمور حياتها سوف تكتشفين الأمور التي تميل إليها دونا عن غيرها، فيجب عندها صقل هذه المهارات بشكل أكبر حتى الإتقان، وعندما تشاركيها التعلم أو تطلبين منها تعليمك بما تجيده وتتقنه من المهارات سوف تكون في غاية السرور والمتعة، وسوف تكونين الأقرب لقلبها بعد ذلك لأنها ستشعر أنها مفيدة لمن حولها وتعمل على مساعدتهم ولديها من الأمور التي تتقنها ما لا يتقنها غيرها مما يزيد من ثقتها بنفسها أيضا.

التعامل مع ابنتك المراهقة
احتوي فتاتك المراهقة فهي في امس الحاجة اليك

تلك كانت أبرز ٥ أمور هامة يجب الانتباه لها في تعاملك مع ابنتك المراهقة لأنها في هذه الفترة تكون شديدة الحساسية وتحتاج من الحرص عليها والانتباه لسلوكها ما لا تحتاجها في مراحل حياتها الأخرى، فنصيحتنا لك كأم كوني صديقتها وعامليها كصديقة مقربة وانتبهي إلى الأمور السابق ذكرها وسوف تحصلين على ابنة متعاونة معك وقريبة إليك وستقومين بغرس القيم والمبادئ التي ترغبين بها عن طريق الحيلة وليس بالسيطرة والقسوة.


تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.