بعد غنائها لنزار قباني.. لهذا السبب إعتذرت نانسي عجرم من جمهورها

بعد حادثة الإنفجار المدوي لمرفأ بيروت، أصدر العديد من الفنانين اللبنانيين سيل من الأغاني التي تصور آلام اللبنانيين من جوانب عدة، وجدها كثير من الجمهور ذات عبارات مكررة وفكرة واحدة. لكن النجمة اللبنانية المحبوبة نانسي عجرم تميزت وتفردت بفكرتها التي حملتها أغنيتها آنذاك بعنوان “إلى بيروت الأنثى”، حيث جسدت الأغنية آلام اللبنانيين جراء الهجرة والفراق لأجل الإغتراب.

بعد غنائها لنزار قباني.. لهذا السبب إعتذرت نانسي عجرم من جمهورها 1 1/8/2021 - 8:29 م

يذكر أن الأغنية كانت من كلمات الشاعر الكبير نزار قباني، وقد رافق عنوان الأغنية إعتذار، حيث كتب: “إلى بيروت الأنثى، مع الإعتذار”. وقد تسبب ذلك بفهم خاطئ وصدور إشاعات مفادها أن المغنية لم تشتر حقوق الأغنية، لذلك إعتذرت!. والحقيقة أنها قد إشترت الحقوق كاملة، حسب ما قاله وكيل أعمالها.

وتبين فيما بعد أن سبب إعتذارها هو لأن الأغنية سببت حزناً بالغاً ومس مشاعر اللبنانيين الذين تركوا أبنائهم يسلكون طريق الهجر والإغتراب بعيداً عن أهاليهم. وقد كتبت نانسي: “ما كان قصدي بكّيكن ولا زعِّل حدا فيكن..أنا كمان بكيت كتير، اللي راحوا كتار، كل يوم عم نودّع بعض، عم نخسر أحلى إيام حياتنا نحنا وبعاد عن بعض، بس الأمل بيبقى موجود وحبنا لبلدنا كل يوم رح يكبر أكتر وأكتر ولكل من وما يجبرنا على الرّحيل.. سنعود❤️”

طرحت النجمة  أغنيتها يوم 22 أكتوبر 2020 بعد انفجار المرفأ في 4 أغسطس من نفس العام.
الأغنية من كلمات نزار قباني، وقام بتلحينها هشام بولس، وزعها باسم رزق وأخرجها سمير سرياني.



اترك تعليقاً