بعد تخطيها لـ 9 مليون مُشاهدة؛ كلمات أغنية “في وحدتي” للمُنتج الأردني “عز الدين الشويخ”..

أصدر المُنتج الأردني “عز الدين الشويخ” أغنية الأملِ الثالثة “في وحدتي”، مُستكملاً بها سلسلتهُ الشهيرة “الحياة أمل”. تلكَ السلسلة التي كان قد أطلقها عامِ 2017 بالإشتراكِ مع مغنية الأنمي اليمنية “إيمي هيتاري”. تصورُ الأُغنية لحظاتَ اليأس والوحدة، وتصادمَ المشاعر في قلبِ الإنسان، وتحكي عن نورٍ حاملٍ للأملِ زارَ فؤاداً كسير. نالت الأغنيةُ إستحساناً كبيراً منذُ بدايةِ صدورها، بالرغم من إختلافِ جودةِ أداء المُغنية “هند السامعي” عن المُؤدّية السابقة للسلسلة كما يُقال.

بعد تخطيها لـ 9 مليون مُشاهدة؛ كلمات أغنية “في وحدتي” للمُنتج الأردني “عز الدين الشويخ”.. 3 22/8/2020 - 7:58 م

نُبذة عن المُنتِج:

بعد تخطيها لـ 9 مليون مُشاهدة؛ كلمات أغنية “في وحدتي” للمُنتج الأردني “عز الدين الشويخ”.. 1 22/8/2020 - 7:58 م

“عز الدين الشويخ” هو كاتب ومُلحّن ومُنتج أغاني أُردني، قامَ بإنتاج العديد من الأغاني الأصلية، وعمل مع الكثيرِ من المغنيين. لاقت أعمالهُ إستحساناً وشهرةً واسعة. حصلَ على نقلةٍ هائلةٍ وزيادةٍ بأعدادِ مُتابعيه إثرَ إنتاجهِ لألبوم “الحياة أمل”، الذي حظى بمجوعِ مُشاهداةٍ تجاوز الـ 60 مليون مُشاهدة. تتميزُ أغانيه بكونها مُحفِّزةً ومُفعمةً بالأمل. يحظى اليوم “عز الدين الشويخ” بأكثر من 450 ألف مشترك على قناته اليوتيوبية.

كلِمات الأُغنِية:

بعد تخطيها لـ 9 مليون مُشاهدة؛ كلمات أغنية “في وحدتي” للمُنتج الأردني “عز الدين الشويخ”.. 2 22/8/2020 - 7:58 م

في وحدتي و الحزن بي
كالموج يغرق مركبي
و العين تحكي قصتي ما حل بي
قد زال احساس الأمان
و خسرت مع خوفي الرهان
قد ذبت في يأسي و ضعت بلا مكان
أضحيت في دربي وحيد
أنا لم أكن هذا أريد
و كذبت حين مقولتي أني سعيد
فأنا لوحدي في الظلام
أبكي و دمعي كالغمام
و بداخلي الصرخات تمحو بي الوئام
فلقد فقدت أحبتي
ضاع الدليل لعودتي
و تعبت حقاً في المسير برحلتي
قد ضعت من كثر الكلام
ضاق الفؤاد من الملام
و الحزن قيدٌ بات يحرمني المنام
و كتائه في وسط غاب
في روحه كل العذاب
لم يلقى أمنا أو سلاماً من ذئاب
حتى بيوم جائني
نور إلي وزارني
و أضاء في قلبي هدى و أنارني
و أعاد في قلبي الشعور
و أزال ظلمات تدور
بكلامه حال انكساري للسرور
ابدأ حياتك بالعمل
و املأ فؤادك بالأمل
فالحلم لن يبنيه بعضٌ من كسل
مهما تعاني من صعاب
أو ذقت أصناف العذاب
سر في الدروب فليس يخدعك السراب
فأزلت آثار الكسل
عني و جاهدت العمل
حتى احقق ما أريد و كي أصل
سأطير حتما للنجاح
لو كنت مكسور الجناح
لا شيء سوف يعيق في دربي الكفاح
و هنا انجلى عني الظلام
و جال في قلبي السلام
و تفتحت آفاق روحي بانسجام
و بدأت أنشره السرور
حولي و أمسحها الشرور
و ولدت حقاً من جديدٍ في نشور
و برغم ما قد مر بي
قد عاد يبحر مركبي
عاد الشراع إلى الأمان يسير بي