باية محيي الدين.. الفنانة الجزائرية التي أبهرت الجمهور الفرنسي

الجزائرية باية محي الدين واحدة من الأسماء المتميزة في الفن التشكيلي في الوطن العربي والعالم أجمع، حيث احتفل جوجل بذكري ميلادها كتقديرا لها على أعمالها الفنية المتميزة، ولدت باية في 12 ديسمبر 1931 في برج الكيفان بالجزائر ولوحاتها تخلو من اي توقيع لها.

باية محيي الدين.. الفنانة الجزائرية التي أبهرت الجمهور الفرنسي 2 12/12/2018 - 12:43 م

كانت باية محيى الدين يتيمة الأبوين منذ الولادة، قامت جدتها بتربيتها لتساعدها وكانت جدتها تعمل وتقيم عند مستعمرين فرنسيين، وفي العام 1943 أخذتها أخت صاحب المزرعة مارغريت لتعمل عندها أمينة تساعدها في أشغال البيت.

باية محيي الدين.. الفنانة الجزائرية التي أبهرت الجمهور الفرنسي 1 12/12/2018 - 12:43 م

وبدأت باية محيى الدين في تشكيل تماثيل صغيرة لحيوانات وشخصيات من خيالها فقط من الطين أعجبت صاحبة البيت بفنها فشجعتها ودعمتها بأدوات للرسم، وقد اهتم بها النحات الفرنسي ” جون بيريساك ” وعرض رسوماتها على ” أيمي مايغت ” مدير مؤسسة “مايغت” للفنون.

وعرضت باية محيى الدين أعمالها لأول مرة على الجمهور الفرنسي بباريس سنة 1947 ونالت أعمالها نجاحاً باهراً أعجب الجمهور والنقاد لما سموه الفن البدائي العفوي والساذج. واهتم بها الفنانون حتى أن بابلو بيكاسو الفنان العالمي طلب منها أن ترافقه ليعلمها الرسم فبقيت برفقته عدة أشهر استفادت خلالها كثيراً.

ونشرت مجلة فوك “Vogue” صورة باية محيى الدين بينما كان عمرها لا يتجاوز السادسة عشر، حيث عملت لبلدية في فرنسا أعمالاً من الفخار. بعد ذلك عادت باية محيى الدين للجزائر وتزوجت وكانت الزوجة الثانية للموسيقار الآندلسي الحاج محفوظ محي الدين وهو يكبرها بـ 30 سنة، حيث توقفت عن الرسم مدة 10 سنوات.

وفي 1963 اشترى المتحف الجزائري أعمال باية محيى الدين ليعرضها، لنشهد عودة باية محيى الدين للرسم منذ ذلك الوقت لتُعرض أعمالها في كل من الجزائر وباريس والعالم العربي.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.