اللون البرتقالي كشعار للقضاء على العنف ضد المرأة

بمناسبة مجيء اليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة، الموافق لشهر نوفمبر من كل سنة وبالتحديد في اليوم 25، قامت الأمم المتحدة بإعلان حملة من أجل وضع حد للعنف ضد المرأة، واختارت كعنوان في هذه المناسبة “لون العالم برتقاليا”.

اللون البرتقالي في حملة الأمم المتحدة للقضاء على العنف ضد المرأة

و لم تقف الأمم المتحدة عند هذا اليوم فقط من أجل نشر الوعي بخصوص انتهاك حقوق المرأة، بل مددت حملتها حتى العاشر من شهر ديسمبر المقبل تدعوا فيها إلى ارتداء ملابس ذات لون برتقالي، معلنة حملة التضامن للحد من العنف ضد المرأة.

وجاءت هذه المناسبة لتقوم من خلالها أيضا الأمم المتحدة من إطلاق حملة أخري تستهدف الدول العربية تحت عنوان “السكوت ليس دائما من علامات الرضا”، تجاوبا مع اللواتي نجون من العنف الاجتماعي في المناطق العربية.

أما السبب الذي يعود في اختيار 25 من شهر نوفمبر كيوم للقضاء على العنف ضد المرأة، هو اغتيال الأخوات ميرابال، اللواتي كانوا ينشطن سيآسيا في جمهورية الدومينيكان من 1930 إلى1961، بأمر من حاكم الدومينيكان.

ففي أحدث الدراسات من الأمم المتحدة، فقد تم التوصل إلى أن من كل ثلاثة سيدات توجد على الأقل واحدة من يتعرضن لعدة أنواع من العنف. كما يعتبر الإغتصاب وعنف المنازل وكذلك التحرش الجنسي أشكال من العنف، التي تواجهه النساء حول العالم.

فأزيد من 133 مليون امرأة تعرضت للعنف الجنسي في 29 دولة من إفريقيا والشرق الأوسط، على حسب الإحصائيات التي ذكرتها الأمم المتحدة سنة 2015.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.