العناية بالبشرة الدهنية وتجنب حب الشباب

البشرة الدهنية هي البشرة التي تفرز الزيوت الطبيعية من مسامها بشكل مكثف وملحوظ، ويعاني أصحاب البشرة الدهنية من حب الشباب أحياناً مع المظهر اللامع للبشرة وأيضاً الرؤوس السوداء والبيضاء بسبب انسداد المسام، فهذا النوع من البشرة قد يصعب التعامل معه أحياناً كثيرة بسبب طبيعته وسهولة تحسسه، ولكن إليكِ الطريقة الصحيحة للعناية بالبشرة الدهنية.

خطوات العناية بالبشرة الدهنية

الخطوة الأولى: تنظيف البشرة

تحتاج البشرة الدهنية إلى غسول قوي لكي ينظفها بعمق ويقلل من إفرازاتها الدهنية ولذلك يجب أن تستخدمي الغسول الخالي من الزيوت والذي يعمل على تنظيم إفرازات البشرة، ويفضل أن يكون الغسول خالي من الصابون لأن الصابون يعتبر مادة ضارة جداً لكل أنواع البشرة، ويجب غسل البشرة مرة صباحاً ومرة مساءا، وعند إزالة مساحيق التجميل.

منتجات البشرة الدهنية
 العناية بالبشرة الدهنية

الخطوة الثانية: أستخدام قابض المسام (التونر)

يعاني بعض أصحاب البشرة الدهنية من مشكلة المسام المفتوحة أو المسدودة، ويحدث ذلك بسبب الإفرازات الدهنية للبشرة، ولذلك يجب استخدام قابض المسام أو التونر بعد تنظيف البشرة للتأكد من أن المسام تعود لحجمها الطبيعي وذلك لأن الغسول ينظف بعمق ولكن يترك المسام مفتوحة، ويعمل قابض المسام على تقليل حجم المسام.

الخطوة الثالثة: ترطيب البشرة

يعتقد أغلبيتنا أن البشرة الدهنية لا تحتاج للترطيب ولكن هذا الاعتقاد خاطئ  ويؤدي لنتائج سيئة جداً، ذلك لأن البشرة الدهنية عند حرمانها من الترطيب، تفرز الزيوت بكمية أكبر لتعوض فقد الترطيب مما يجعلها دهنية اكثر، لذلك يجب عليكِ الاهتمام بالترطيب عن طريق استخدام مرطب خفيف ومناسب لطبيعة البشرة الدهنية، والابتعاد عن المرطبات الثقيلة أو المرطبات المصنوعة خصيصاً للجسم لأنها لا تناسب بشرة الوجه.

العناية بالبشرة
منتجات البشرة الدهنية

الخطوة الرابعة: العناية الأسبوعية

هذه تعتبر احد اهم الخطوات في العناية بالبشرة الدهنية وتتكون من:

  1. تنظيف البشرة بالبخار
  2. استخدام مقشر للبشرة
  3. استخدام ماسك ملطف ومغذي للبشرة

استخدام البخار يفتح المسام ويخلصها من المواد الضارة العالقة بها ويعطي البشرة شكلاً نضر، أما التقشير فيتخلص من طبقة الجلد الميت والأتربة التي تتراكم على البشرة من حيناً لأخر، والماسك يغذي البشرة ويلطف من حدة المقشر المستخدم ليجعل البشرة صحية وحيوية.

وأخيراً، إذا داومتِ على تلك الخطوات على المدى البعيد، ستصبح بشرتك نقية وصافية، وستقل معاناتك مع البشرة الدهنية وستتقبليها أكثر، خاصة لأن البشرة الدهنية ليست عُرضة للتجاعيد القوية في سن مبكر وذلك عند الاعتناء بها بشكل صحيح.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.