الطعام الغير صحي في المراهقة يزيد لاحقاً من مخاطر سرطان الثدي

هل فكرت يوما فيما يتناولة اطفالك في المنزل أو الشارع؟ هل فكرت يوما انك تقيهم امراض ليست على المدي القريب وانما البعيد أيضا.

الغذاء الصحي

إليك الأسباب التي تدفعك لمراجعة ما يتناوله أطفالك من طعام: فالنساء الذين كانوا ياكلون وجبات غير صحية فقيرة المحتوى الغذائي في فترة مراهقتهم أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي في وقت مبكر من حياتهم.

فقد وجد أن النساء. اللاتي يتناولن وجبات غير صحية مليئة باللحوم الحمراء والمياه الغازية والحلوى، والدقيق الأبيض، يتضاعف احتمال اصابتهن بسرطان الثدي إلى الثلث مقارنه باللواتي يتناولن الخضر والفاكهة والحبوب الكاملة.

وقال الدكتور كارين ميشيل من جامعة كاليفورنيا في لوس انجليس، والذي ساهم في قيادة تلك الدراسة، أن هذا لا يعني أن سرطان الثدي هو خطأ المرأة، ولكنه يظهر أن ما تأكله  المرأة في وقت مبكر من الحياة قد يكون له آثاره في وقت لاحق على مر عقود.

أي ربما يكون الخطأ الأكبر للوالدين للتخاذل في اطعامهن الصعام الصحي المعزز لمناعتهم بالاملاح والمعادن  والفيتامينات.

فيجب أن ننصح بناتنا والمراهقين إلى تناول الطعام الصحي المقوي للمناعة والمقاوم للامراض وخاصة سرطان الثدي، قد لا يبدو أن للطعام صلة في وقت سابق بمرض السرطان ولم ينتبه الكثيرون الي أن ميتك في الصغر قد تدمرك في الكبر، ولكن السرطان بشكل عام يحتاج إلى سنوات، وربما حتى عقود، على تطوير”.



اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.