الرضاعة الطبيعية واهم المشاكل وكيفية التغلب عليها؟

     لقد اثبتت الأبحاث والدراسات العلمية أن الرضاعة الطبيعية هي الطريقة المثلي لتغذية مولودك لما يحتويه لبن الام من موادغذائية وخاصة لبن السرسوب في الايام الاولي من الرضاعة فهو رغم قلة كميته الا انه غني بالاجسام المضادة التي تحمي طفلك من الميكروبات كما انه يحتوي على السعرات الحرارية التي تكفي لاشباع طفلك وامداده بالطاقة وهذه المكونات غير موجودة في الالبان الصناغية.
ماهي العوامل المساعدة لزيادة ادرار لبن الام:
1- يجب على الام أن تقوم بارضاع مولودها بصفة مستمرة بفترات غير متباعدة تتراوح ما بين كل عشر دقائق الي نصف ساعة حسب كمية الحليب في ثدي الام ودرجة اشباعه للطفل وخاصة خلال أول شهرين من عمره وذلك لان كمية اللبن التي يفرزها الثدي غير منتظمة في تلك الفترة، ولكنها تنتظم بانتظام عملية الرضاغة خلال الاشهر التالية.
قومي بارضاعه من الثدي الأول لمدة خمس دقائق الي عشر دقائق ثم قومي بوضعه على الثدي الآخر لنفس المدة. 2-
3- أن تجلس في وضع مريح لها، وتقوم بعمل تدليك للثدي حتى تسمح باستقبال اللبن.
4- أن تهتم بالتغذية العامة لها بالاكثار من شرب السوائل خاصة الماء وتناول اللبن ومنتجاته، والاكثار من تناول الفاكهة والخضراوات والتمر والحلبة.
أهم المشاكل التي قد تواجهينها أثناء الرضاعة:
تشقق حلمات الثدي:
من أشهر الصعوبات التي تواجه الأم خلال فترة الرضاعة وخاصة في الأيام الأولي منها هي تشقق حلمات الثدي ومن أهم النصائح للتغلب عليها:
1-اتخاذ الوضع الصحيح للرضاعة لكي ولطفلك وذلك بأن طفلك يضع الحلمة والمنطقة البني المحيطة بها داخل فمه وليس الحلمة فقط.
2-تجنبي استخدام الصابون لأنه يؤدي الي جفافها.وقومي بوضع الكريمات الخاصة بترطيب الحلمة عن طريق استشارة طبيبك الخاص.
3-بعد الانتهاء من الرضاعة يمكنك وضع بعض من قطرات حليبك على الحلمة فذلك يساعد على شفائها لما يحتويه من اجسام مضادة.
4- احرصي على جفاف حلمات الثدي قبل ارتداء الملابس ويمكنك استخدام حمالة صدر مصنوعة من القطن.
5-ليس هناك سبب لايقاف الرضاعة ولكن عن حدوث نزيف أو اشتداد حدة الألم لدرجة تتعارض مع اسنمرار عملية الرضاعة بصورة طبيعية عليك اللجوء الي استشارة طبيبك.
التهاب الثدي وانسداد القنوات الناقلة للبن:
قد يحدث احيانا الم باحدي الثديين وذلك لعدم تفريغ بعض اجزاء من الثدي اثناء الرضاعة مما قد يؤدي الي انسداد بالقنوات الناقلة للبن والذي قد يتراوح من اعراض بسيطة سرعان ما تختفي الي آلام شديدة والتهاب بالثدي
اعراض التهاب الثدي:
ظهوربقعة حمراء على الجلد والشعور بألام عند لمسها.
ارتفاع في درجة الحرارة الجسم
احساس بالاعياء الشديد وتكسير بالعضم.
اليك بعض النصائح:
1- احرصي على اتخاذ الوضع الصحيح للرضاعة.
2-قومي بارضاع طفلك من الثدي الواهن فذلك يسرع من عملية شفائه
3-قومي بتدليك الثدي بلطف وعمل كمادات مياه دافئة قبل الرضاعة
4-يمكنك تقريغ الثدي الواهن إذا مازلت تشعرين بامتلائه بعد ارضاع طفلك
ملحوظة مهمة:في حالةاستمرار الاعراض بدون حسن لأكثرمن 24ساعة عليكيباسشارة طبيبك الخاص للمحافظةعلى صحتك أنت ورضيعك.
القلاع:
هي عدوي لا تتكرر كثيرا نادرة الحدوث وفيها يحدث زيادة احمرار حلمةالثدي وجفافها والشعور بالالم كما يصاحبها ظهوربقع بيضاء في فم الرضيع لانقال العدوي اليه من الثدي.
عند حدوث هذه العدوي عليك بزيارة الطبيب لتلقي العلاج المناسب لك ولرضيعك.
عض حلمةالثدي:
قد يقوم طفلك اثناء مرحلة التسنين بالقيام بعض الثدي بعد الانتهاء من الرضاعة وذلك اما من باب التسلية أو أنه يشعر بألم وتورم في اللثة عند التسنين.
للتغلب على ذلك يجب عليك أن تعبري له عن ألمك كرد فعل لقيامه بذلك وامنعي عنه الثدي ليفهم أن عليه أن يمتنع عن ذلك الفعل أو أن تضعي قطعة قماش نظيفة أو قطن في مياة مثلجه ومرريها على اللثة فذلك يساعد على تخديرها ويحسن من شعوره بألالم.
وأخيراً عليك أيتهالأم أن تتحلي بالصبر وأن تكون لديك ارادة قوية لاكمال فترة الرضاعة من أجل الحفاظ على صحة مولودك فقد خصك الله بالقيام بهذه المهمة، واعلمي دائما أنك تقومين بعمل جليل.

                                                                                               Benefits-of-breastfeeding


تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.