أحذروا.. ممن يَقترب من أبنائكم.. فقد يكون مُتحرش وأنتم لا تعلموا

يُعد التحرش بوجه عام والتحرش بالأطفال على وجه الخصوص ظاهرة مٌنفره ومستفزه ومأذيه بكل المقايس، حيث تترك في النفس أسوء تأثير وقد تصل بالطفل لأصابته بأزمة نفسية تُدمره لأخر العمر والمتحرش بالأطفال شخص مريض يختار أضعف فئات المجتمع وأكثرهم أستسلامًا وأقل مقاومه ليخرج كبته وخبراته الجنسية السلبية عليه، الطفل برئية لا يستطيع التميز وأن تدجر أو تألم لن يستطيع أنفاذ نفسه وإذا أشتكي لن يجد من يُصدقه خاصة إذا كان المتحرش فرد من أفراد العائلة.

أحذروا.. ممن يَقترب من أبنائكم.. فقد يكون مُتحرش وأنتم لا تعلموا 3 31/3/2019 - 2:40 ص

أحذروا.. ممن يَقترب من أبنائكم.. فقد يكون مُتحرش وأنتم لا تعلموا 1 31/3/2019 - 2:40 ص
يتمتع المتحرش بالأطفال بالذكاء، حيث أنه يختار الطفل المُهمل من قبل والديه والمتعطش لأي نظرة اهتمام والمتشوق لمشاعر القبول وأحساس التقدير، المتحرش شخص خبيث، يستخدم أسلوب التهريج واللعب والمرح ويتفنن في العرض لتلك الأساليب ويتمتع بالصبر فالأطفال لا تستجيب بسهولة المتحرش متدرج في تصرفاته كي لا يثير الشكوك، فهو يبدئ بالملاطفة والمداعبة ثم اللمس بطريقة (الزغزغه) وكلما كان الطفل يحبه كلما كان الاعتراض شبه معدوم إلي أن يتوجع الطفل ويبدئ بالتضجر والرفض وهنا يقوم المتحرش بتبرير تلك التصرفات القذرة، بأنها تعبير عن حبه له وأنها أمر طبيعي بين المتحابين وإذا فشل في إقناع الطفل أو عندما لا يجد لأسئلته بخصوص ما يحدث له من تصرفات لا يستطيع فهمها عقله البريء، يلجاء المتحرش للضرب أو للتهديد كي يتوقف الطفل عن التساؤل والرفض ويستمر في ذلك إلي أن يَمل هو الطفل أو يشعر بخطر معرفة أهله بما يفعله معه.

أحذروا.. ممن يَقترب من أبنائكم.. فقد يكون مُتحرش وأنتم لا تعلموا 2 31/3/2019 - 2:40 ص
المتحرش قادر على تحويل الطفل من طفل منطلق ومرح وبراءه لطفل جبان ومعقد نفسيًا، لذلك علينا التنبه جيدًا لكل من يتعامل مع أبنائنا ولسلوك أبنائنا معهم وأن نصدق أبنائنا ولا نصاد على كلامهم أو نعبره مجرد خيال أطفال، ذلك حتى نحمي أبنائنا من المُتدنين والملوثين.