7 أسباب تؤدى إلى اضطرابات سلوك الأطفال وكيفية علاجها

يلاحظ عدد كبير من الأمهات حدوث اضطرابات لـ سلوك أطفالهم ويتساءلون ما هو سبب الذي جعل أطفالهم يتغيرون فجأة ويحدث لهم خلل في سلوكهم ومن هنا التقينا مع خبيرة سلوكيات الأطفال والتربية فطوم حسن حيث سوف تذكر لنا ما هى أكثر الأسباب المؤدية لاضطرابات سلوك الأطفال والطرق المناسبة لعلاجها.

نتيجة بحث الصور عن أسباب تؤدى إلى اضطرابات سلوك الأطفال

7 أسباب تؤدى إلى اضطرابات سلوك الأطفال

حددت لنا فطوم حسن  7 أسباب تؤدي إلى اضطرابات سلوك طفلك أو تغيره وهي كالأتي:

1-أصابات المخ قبل الولادة حيث أن النقص في تغذية الأم أو الأمراض التي تصيب الأم أثناء الحمل مثل السكرى والحصبة الألمانية وأيضا أصابات أثناء الولادة نقص الأكسحين أثناء الولادة أو الولادة المبكرة أو أصابات الولادة نتيجة استخدام الأدوات الطبية وهناك أصابات بعد الولادة مثل الحوادث التي تؤدى إلى ارتجاج الدماغ وأمراض الطفولة مثل التهاب الدماغ والحصبة والحمى.

صورة ذات صلة

2-العامل الوراثي الجيني.

3-العامل العصبي حيث الاختلال في وظائف الجهاز العصبي المركزي.

4-العوامل الكيميائية العضوية التي تؤدى إلى متلازمة فرط الحركة تظهر عندما يحدث خلل في العناصر الكيميائية فهذا الخلل يسبب حالة عدم الاتزان العضوي.

5-ولا ننسى العوامل النفسية هي أيضا سبب من أسباب اضطرابات سلوك الأطفال قد يظهر اضطراب في الوظائف النفسية مثل التذكر وصياغة المفاهيم أو كتابة جملة مناسبة ومفيدة.

نتيجة بحث الصور عن أسباب تؤدى إلى اضطرابات سلوك الأطفال

6-العوامل التربوية تؤثر على سلوك الأطفال إذا كانت طرق التدريس مناسبة للطفل ونجاح المعلم في التكيف والتعامل مع الأطفال وطرق تعليمهم بطريقة صحيحة وسليمة ومراعاة الفروق الفردية بين الأطفال هذا يجعل السلوك الطفل سوى ولكن إذا كانت طريقة التدريس غير ملائمة للأطفال وعدم تكيف المعلم مع الأطفال وتعليم الأطفال بطريقة علمية سليمة يفتقر الطفل الكفاءة والمهارة.

نتيجة بحث الصور عن أسباب تؤدى إلى اضطرابات سلوك الأطفال

اقرأ أيضا:

أسهل الطرق للتعامل مع المشكلات التي تواجهنا في حياتنا اليومية

10 آثار سلبيه لاستخدام الأطفال لـ السوشيال ميديا… تعرف عليهم

شفاء أول حالة علاج بالسرطان عن طريق تناول نوع معين من الأطعمة

7-العوامل البيئية لـ الأطفال الذين ينشئون في بيئة مهملة وغير سليمة وتعانى من الفقر والإهمال وسوء التغذية وعدم الاهتمام بالأطفال وبميولهم وقدراتهم واحتياجاتهم حيث يعانون هؤلاء الأطفال من الاضطرابات السلوكية ويصبح الطفل عدواني وعنيف ويلجأ إلى الأعمال التخريبية والانحرافات بأنواعها في سن مبكر وأيضا الهروب من المدرسة والفشل والتأخر الدراسي والإدمان فلابد من وضع خطة علاجية للأطفال على حسب ظروفهم وتوفير لهم كل العوامل التي تساعدهم على تعديل سلوكهم إلى الأفضل لكى نصل بالطفل لبر الأمان.

صورة ذات صلة

شاهد الفيديو: