أصل المثل الشعبى الشهير ” اللى اختشوا ماتوا “

تدأول الشعب المصري بعض الأمثال الشعبية الكثيرة في المجتمع المصرى، حيث أن كل مثل كان يرتبط بموقف معين حدث قديماً، ومع مرور الوقت تدأول المصريين هذا المثل، يقال في مواقف مشابه، وتوارثنا نحن هذه الأمثال ونرددها يومياً في حياتنا دون العلم بحقيقة هذا المثل، ومع مرور الوقت بدأت الأمثال تتكاثر في المجتمع المصري، ومن ضمن هذه الأمثال المثل الشهير ” اللى اختشوا ماتوا “.

أصل المثل الشعبى الشهير " اللى اختشوا ماتوا " 1 10/6/2017 - 5:12 م

أصل المثل الشعبى الشهير ” اللى اختشوا ماتوا “

” اللى اختشوا ماتوا ” هو مثل شعبي شهير، يقال يومياً في حياتنا اليومية، يقال للأشخاص الذين يخجلون كثيراً من مواقف معينة، فيقال لهم هذا المثل حتى يكتسبون الثقة في أنفسهم، ولا يخجلون ثانية، فمثل ” اللى اختشوا ماتوا ” له قصة عجيبة حدثت في عصر الدولة العثمانية ومن خلالها قيل هذا المثل وتدأول على الألسنة في مدى العصور حتى وصل إلى عصرنا الحاضر.

في يوم من الايام كانت النساء تستحم في حمام المدينة، وكان يستخدم الخشب والحطب في الحمامات، وفي مرة من المرات نشب حريق كبير في الأخشاب الموجودة في الحمام، وتصاعدت النيران ونشب الحريق في الحمام بأكمله، فتسارعت بعض النساء الموجودين بداخل الحمام للخروج بسرعة من الحمام، وخرجت بعض النساء عرايا إلى خارج الحمام، وظل البعض الآخر بالداخل.

وعند قدوم صاحب الحمام سأل أحد الشهود عن ما حدث، وهل أحد نجا من الحريق ام لا، فقال احد شهود العيان الذي كان واقفاً امام الحمام قولاً انتقل على مدار العصور وهو ” اللى اختشوا ماتوا “، حيث أن النساء الذين استحوا الخروج من الحمام في وقت الحريق ماتوا، بينما النساء اللواتي تسارعوا للخروج من الحمام عرايا بدون خجل هم الذين نجوا من الحريق.

ومن هذا الوقت اصبح مثل ” اللى اختشوا ماتوا ” مثل شعبي شهير، يقال للأشخاص الذين يخجلون من مواقف معينة، حتى يتغلبون على الخجل.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.