أحداث الحلقة ال15 من الموسم الرابع من مسلسل Arrow

تبدأ أحداث الحلقة الخامسة عشر من مسلسل الأكشن والمغامرة والجريمة الرائع ” السهم ” والمعروف بإسم Arrow حول سرد الأحداث التي حدثت في الحلقات السابقة، حيث تبدأ الحلقة بذهاب ” أوليفر كوين ” الذي يقوم بدور ” السهم الأخضر ” إلى صديقته السابقة ” سامنثا “، وذلك بعد أن علم أنه قد أنجب منها طفل صغير يُدعى ” ويليام “.

Arrow

وتشترط سامنثا على أوليفر كوين أنه إذا أراد رؤية ويليام فعليه أن يُخفي أن لديه إبن منها عن جميع الناس حتى عليه أن يُخفي الأمر عن صديقته ” فيليستى سموك “، وتدور الاحداث بعد ذهاب ” مالكوم ميرلين ” إلى ” داميان دارك “، وإخباره عن نقطة ضعف أوليفر كوين وأن نقطة الضعف هى ابنه ” ويليام “، وذلك ما يدفع داميان دارك لإختطاف ويليام ويبدأ في وضع شروطة على أوليفر كوين حتى يتخلى عن ترشحه لمنصب عمدة مدينة سنترال.

ثم تبدأ أحداث الحلقة الخامسة عشر من المسلسل بوجود كلاً من فيليستى سموك وأوليفر كوين بإحدى المستشفيات من أجل التأكد من عمل الشريحة التي قدمها المُخترع الذي يعمل تحت قيادة فيليستى سموك بمجموعة ” تقنيات بالمر “، تلك الشريحة التي قد تُمكّن فيليستى من السير مُجدداً، وذلك بعد تلك الحادثة التي تعرضت لها وهى برفقة أوليفر كوين أثناء عيد الكريسماس.

ولكن لسوء الحظ لم تتمكن فيليستى من الوقوف والسير، ثم تتوإلى الأحداث وهى في طريقها إلى المنزل أثناء ذهابهما إلى المنزل، إذ بداميان دارك يعترض طريقهما ويُخبر أوليفر أن إبنه ويليام في قبضته ويبدأ في ابتزاز أوليفر كوين من أجل التخلى عن ترشحه لمنصب العمدة.

ثم بعد ذلك يقوم بإرسال فيديو على هاتف أوليفر كوين يظهر في هذا الفيديو إبنه ويليام في أحد الأماكن التي قام داميان دارك بإخفاءه فيها، ثم تبدأ ملامح أوليفر في التغير ويبدوا عليه ملامح الغضب، وهذا مايدفع فيليستى إلى التحدث مع أوليفر وتبدأ في أنها ترغب في معرفة من هذا الطفل الذي يتحدث عنه داميان دارك، فيخبرها أوليفر بأن هذا الطفل هو إبنه ويليام.

تبدأ فيليستى في الدخول في حالة من الإندهاش لما تسمعه من أوليفر كوين، فكيف له أن يقوم بإخفاء أمر كهذا عنها؟، بل يزداد الأمر توتراً حيث أنهما قد أعلنا أنهما سيتزوجان وسيتشاركان جميع الأسرار معاً، ثم يذهب أوليفر كوين إلى غرفة العمليات التي يستخدمها هو وفريق السهم الأخضر في التخطيط لمواجهة أعداء لمدينة ويبدأون في التخطيط لطريقة يستطيعون من خلالها إنقاذ ويليام من قبضة داميان دارك.

على الفور يتجمع فريق السهم الأخضر ويبدأون في التخطيط لتخليص ويليام من قبضة داميان دارك، ولكن هُنا تذهب سامنثا والدة ويليام إلى أوليفر كوين لتُخبره بأنها فقدت ويليام، ولكن أوليفر يرد عليها بأنه على علم بما حدث فتبدأ سمنثا بمهاجمة أوليفر لأنها تعتقد أنه السبب في هذا، فيقوم أوليفر بكشف شخصيته لسمانثا ويُخبرها بأنه هو ” السهم الأخضر ” الذي يحمى المدينة، وهنا تتفهم سامنثا ما حدث وتبدأ في التعرف على فريق السهم الأخضر.

أثناء إجتماع الفريق من أجل الحصول على خطة يستطيعون من خلالها ردع داميان دارك وإستعادة ويليام، يقوم أوليفر بإخبار الفريق بأنه يعلم شخصية بإمكانها مُساعدتهم في ردع داميان دراك، تلك الشخصية تستخدم السحر مثل داميان دارك ولكنها تستخدمه في أعمال الخير إنها ” مارى ماكب “،.

على الفور يذهب أوليفر إلى مارى ماكيب لُخبرها بما فعله داميان دارك بإبنه ويطلب منها مُساعدته في إرجاع ويليام إلى والدته، على الفور توافق مارى على الإنضمام إلى فريق السهم الأخضر ويبدأون في إعداد الخطة من أجل ردع داميان دارك، فتثوم مارى باستخدام سحرها من أجل تحديد موقع ويليام .

بعد إنتهاء الخطة يبدأ الفريق في الهجوم على المكان الذي يحتجز فيه داميان دارك ويليام، وهُنا تبدأ المواجهة بين حُرّاس داميان دارك وفريق السهم الأخضر، وتنتهى المواجهة بهزيمة فريق السهم الأخضر.

وهُنا يقوم داميان دارك بمُعاودة الإتصال بأوليفر كوين ليخبره بأن المدة التي قد حددها له من أجل التنازل عن ترشحه لمنصب العمدة قد تم تقليلها إلى يوم واحد فقط، وهذا ما يدفع أوليفر إلى تكوين مؤتمر صحفي يتم عرضه عبر شاشات التليفزيون ليُعلن للمدينة بأكملها أنه قد إنسحب من إنتخابات عمدة المدينة.

بعد تلك الأحداث تبدأ مارى في معرفة نقطة ضعف داميان دارك التي يستمد منها قوته في إستخدام السحر، وعلى الفور يقوم فريق السهم الأخضر بمُهاجمة مكان داميان دارك والحصول على التمثال الذي يستمد منه داميان قوة سحره وتقوم مارى بتدمير التمثال فيبدأ داميان بفقد قوته ليتمكن أوليفر كوين من هزيمة داميان دارك في هذه المرة، ثم يأتى إلى مكان الحادث فرقة من الشرطة لتقوم بإلقاء القبض على داميان دارك.

وتنتهى أحداث الحلقة الخامسة عشر من مسلسل Arrow بقيام أوليفر كوين بتسجيل رسالة صوتية إلى إبنه ويليام يُخبره فيها بأنه هو السهم الأخضر، وأنه قد أخفي هذا عنه حتى لايتعرض لكثير من المشاكل ويكون محط أنظار الأعداء في المدينة، ثم تدخل إلى فيليستى سموك لتُخبره بأنها مُنزعجة منها كثيراً لأنه قد أخفي عنها أن لديه إبن، فكيف لها أن تُسامحه وأنهما قررا أن يتزوجا ويتشاركا جميع الأسرار، ثم تبدأ فيليستى سموك في الوقوف من على الكرسى المتحرك لتتمكن من السير مُجدداً مرة أخرى ليتم بذلك نجاح تلك الشريحة التي تم زراعتها في عمودها الفقرى، ثم تقوم فيليستى بترك خاتم الزفاف على الطاولة أمام أوليفر كوين وتبدأ فيليستى سموك بمُغادرة المكان.

إلى اللقاء في الحلقة القادمة.



اترك تعليقا