السياحة الأكثر إثارة للاشمئزاز، ما لا تعرفه عن السياحة المظلمة

يتبادر الى أذهاننا الكثير عندما نتحدث عن السياحة المظلمة، قد تعتقد بأن السياحة المظلمة هي الذهاب لوجهات مجهولة أو خطيرة لأجل التمتع بأشياء لم تراها من قبل أو بأن تكون أول من يقوم باستكشاف مكان ما في العالم لكن الأمر ليس كذلك، تعرف أكثر على السياحة المظلمة وتاريخها الحافل بالغرابة والقذارة.

تعرف السياحة المظلمة على أنها حُب لزيارة الأماكن التي جرت عليها أحداث وحشية أو دموية بغرض الاستكشاف مثلاً أو التعرف على التاريخ الدموي لبعض المناطق أو الحقب الزمنية، للسياحة المظلمة تاريخ ممتد وأنواع مختلفة.

ما لا تعرفه عن السياحة المظلمة:

السياحة المظلمة الافتراضية:

بات بإمكانك القيام بجولات سياحية مظلمة وأنت في غرفتك عبر تقنيات الميتافيرس التي تدعمها شركة ميتا “فيسبوك سابقاً”، في 2017 تمت مشاركة جولة سياحة افتراضية عبر تطبيق فيسبوك لبعض المناطق المتضررة من فيضانات بورتوريكو مما سبب الكثير من الانتقادات للشركة ومؤسسها مارك زوكربيرج.

مرتفعات الجولان:

توفر مرتفعات الجولان في حدود سوريا مع الأراضي المحتلة إطلالة شاملة للسياح الإسرائيليين الذين يأتون لذلك المكان بغرض مشاهدة المعارك التي تدور في سوريا، شهد ذلك المكان قدوم عشرات السياح عندما اندلعت بعض المعارك بالقرب ما يُذكر بما كان الأمريكيون يفعلونه أيام الحرب الأهلية الأمريكية في ستينات القرن الـ 19، لقت تلك الممارسة انتقادات كبيرة لوحشيتها وقذارتها.

تاريخ مبكر:

اعتاد أثرياء بلاد العم سام في ستينات القرن الـ 19 شراء تذاكر باهظة للحصول على مكان بالقرب من الأراضي التي تدور فيها معارك الحرب الأهلية وكان بعضهم يزايدون على شراء الأراضي التي دارت عليها الحروب.

يذكر مؤرخون بأن بعض أثرياء أمريكا سافروا الى بلجيكا لتناول العشاء في منصات تقع على مقربة من المكان الذي دارت فيه معركة واترلو بين الجيشين الفرنسي والإنجليزي.

سياحة الفقر:

يمكن لهذه النوعية من السياحة أن تكون الأشد قرفاً والأكثر إثارة للاشمئزاز من بعض الممارسات البشرية غير المبررة، سياحة الفقر تقوم على زيارة البعض لمناطق تعاني من الفقر المدقع في الهند مثلاً أو البرازيل أو جنوب أفريقيا، ما يجعل الأمر أكثر قرفاً هو أن تلك النوعية من السياحة مستوحاة من نظام تثقيفي كانت الحكومات في جنوب أفريقيا تعده لتثقيف الأفارقة البيض بالطريقة التي يعيش بها نظرائهم من سود البشرة والفقر الذي يعيشونه في مناطقهم أيام الفصل العنصري البغيض في جنوب أفريقيا.

مستقبل:

ينذر الواقع الذي نعيشه اليوم بازدهار كبير للسياحة المظلمة في المستقبل، يمكنك زيارة أوكرانيا بعد انتهاء الحرب التي تدور فيها هذه الأيام أو زيارة أفغانستان بعد هدوء الأجواء فيها، لا داعي للقلق ابداً بشأن الوجهات التي سيمكنك الاختيار بينها إذا أردت القيام بجولات سياحية مظلمة وكئيبة فذلك يعتمد على ما يعيشه العالم اليوم من حروب ومجاعات وكوارث.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.