تتصاعد الأحداث بشكل مفاجئ في الحلقة 28 من مسلسل عفاريت عدلي علام

في الحلقات الأربع السابقة من مسلسل عفاريت عدلي علام، ألقى الفنان عادل إمام الضوء على المشاكل التي تمر بها مصر حاليا؛ فقد تناول مشكلة التعليم، والسياحة، والاقتصاد، والمرور، من خلال عرض هذه المشكلات على مجلس العفاريت بقيادة الأمير سلال في إطار هزلي ساخر، حيث عندما يشرح علام المشكلة لأحد خبراء العفاريت في هذا المجال، يخبره الخبير أن المشكلة يمكن حلها، ولكنه عندما يعلم أن المشكلة في مصر، يقوم الخبير بتقديم استقالته إيمانا منه بأن مشكلات مصر ميؤوس من حلها.

مسلسل عفاريت عدلي علام

محاولة الاستعانة بالعفاريت لحل مشكلة الرياضة في مصر

أما في حلقة اليوم الثامنة والعشرين من عفاريت عدلي علام، حاول عدلي علام إيجاد حل لمشكلة انحدار مستوى رياضة كرة القدم في مصر، حيث كان يتمنى أن نصل إلى تصفيات كأس العالم على الأقل، وحينما وصل العفريت الخبير في الرياضة الذي كان يشاهد مباراة قوية بين برشلونة وريال مدريد، وعرف مشكلة علام، نصحه أن تبتعد مصر عن رياضة كرة القدم نهائياً وقال:” إنتوا ملكوش فيها خالص”.

ملك الجن يعلن غضبه من تسخير عدلي علام للجن لأغراض شخصية

في هذا الوقت، يظهر الفنان الرائع عبد الرحمن أبو زهرة بدور ملك الجن السفلي، الذي غضب من الأمير سلال وأخيه مسلول بسبب مساعدتهما لعدلي الإنسي، وطلب من سلال أن ينسى علاقته بسلا وأن يقوم بدوره كعفريت لإغواء علام وجعله إنسانا فاسدا لا يقدر أي قيمة إنسانية في الحياة ويخلع من قلبه أي رحمة أو شفقة.

الجن يبدأ في استدراج عدلي علام لسكك الرزيلة

وحدث أن قام سامي بدعوة علام إلى قضاء سهرة في ملهى ليلي خاص بأحد أصدقائه، وهناك التفت عدة فتيات حول عدلي يحيينه بالقبلات واللمسات الغير بريئة، وظهر له مسلول ليشجعه أكثر على الرذيلة، وكثرت كاميرات التصوير التي التقطت اللقطات الساخنة. علم بهذا رئيس التحرير مجدي الذي كان يتعايش على مقالات علام، وأراد أن ينتهز الفرصة ويقوم بالتشهير بالنائب المحترم، ولكن لسوء حظه لم يجد على كاميرات المصورين سوى صور لعلام وهو في الحج أو وهو يقوم بزيارات لملاجئ أيتام.

ومن ناحية أخرى، قام سلال بالوسوسة لزوجة عدلي حياة بأن زوجها يخونها بعد أن أصبح نائبا، وأنه يأبى حتى أن ينظر في وجهها. فزعت حياة وعندما وصل عدلي إلى المنزل، واجههته حياة بما في داخلها، وكان رد علام قاسيا؛ حيث قال أن زواجهما محكوم عليه بالفشل منذ البداية وأنه من الأفضل أن ينفصلا.

الوسوسة لزوجة عدلي علام للتشهير به وفضحه أمام مجلس النواب والصحافة

غضبت حياة وذهبت إلى مقر مجلس النواب، وقامت بعمل فضيحة عامة أمام جميع النواب لتشتكي زوجها عدلي، حيث ادعت أنه حرمها من الطعام والشراب وأنه خانها. وهنا استطاع رئيس التحرير مجدي الحصول على سبق صحفي:” نائب العفاريت يقهر زوجته”.

وبعد انتشار الفضيحة في الصحف والمجلات، رجعت حياة إلى عدلي شاعرة بالندم، وأنها قامت بذلك لأنها تعلم أن ليس هناك تكافئا بينهما في الشخصية أو في الثقافة، وهي تفضل الطلاق. أجابها عدلي أنه يمكنها أن تبقى في المنزل على أن يترك هو البيت.

وفي ختام الحلقة، جلس عدلي في غرفته وحيدا وهو يفكر في كل ما حدث؛ حيث اعتقد خاطئا أنه يستطيع أن يحل مشاكل العالم،   ووصل إلى نتيحة وهي  أنه فاشل، فقد فشل في التعامل مع الإنس، وأيضا فشل في التعامل مع العفاريت.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.