10 علامات تدل على الذكاء والعبقرية عند الإنسان

نمرّ كلنا بأوقات نشعر فيها بالإحباط أو حتى نشكك في قدراتنا، يبدأ هذا الشعور أيام المدرسة عندما نفشل في فهم الرياضيات، إليك قائمة من الإشارات ربما تجاهلتها أو حتى اعتبرتها غريبة غير أنها تشير إلى أنك تملك عقلاً ذكياً، كل هذه الإشارات مثبتةً علمياً، لذلك إذا أنطبق عليك بعضٌ منها فيمكنك اعتبار نفسك عبقريّاً.

العبقرية

1- أنت تدرك أنك لا تعرف الكثير:

صحيح أن في الأمر تناقض إنما العبقري الحقيقي هو من يقرّ بسهولة بأنه ليس على علم بكل شيء، قد تكون بارعاً بطبيعتك في إيجاد قوافي الكلمات لكنك تفشل في الفيزياء، بالإضافة أنه لا زال لديك عدة مفاهيم تكتشفها حتى في مجال عملك، إذا قلت بكل صراحةً “لا أعلم” بدلاً من التململ، نعم فلديّ فكرةٌ عن كيفية اشتغاله ومن ثم تبحث كالمجنون عن موضوع الحديث على Google هذا يثبت بأنك شخص ذكي، هذه الفكرة مدعومة بالبحوث العلمية، عمل كلٍ من جاستين بروقر وديفيد دوني مع مجموعةٍ من طلاب جامعة كورنل ونشروا نتائج بحوثهم في جريدة الشخصية وعلم النفس الاجتماعي في عام 1999 حيث طلبوا من الطلاب التنبؤ بعلاماتهم بعد أن تم اختبارهم في الفكاهة، التفكير المنطفي وقواعد اللغة الإنجليزية، حيث جاءت نتائج الأشخاص الذين كانوا على يقين من 100% من قيامهم بالاختبار بشكل جيد أسوأ من نتيجة أولئك الذين كانوا أكثر انتقاداً لأنفسهم.

2- تلبس نفس الثياب كل يوم:

هل لاحظت أن مارك مؤسس موقع فيسبوك الاجتماعي يظهر دائماً مرتدياً قميص التي شرت الرمادية، لا نعتقد أنه يفتقر إلى المال الكافي لطلب المساعدة في مجال الأزياء أو النصائح في تغيير طريقة هندامه، إن التفسير المنطفي لاعتماده نفس الموضة هو أنه عبقريّ، قام عالم النفس أوليفر بروكمان بالبحوث القيّمة حول نمط حياة العباقرة حول العالم واستنتج أن الأشخاص الأذكياء يوفّرون اهتمامهم وقدراتهم العقلية لأمور أهم باستثناء أولئك الأذكياء الذين يعملون في مجال الموضة أو مصممين الأزياء، نحن لا نشجعك على تجاهل الموضة وإقصائها لإيقاظ جانبك العبقري ولكن هذه الدراسة منطقية جداً، ما نعنيه في الحقيقة هو أنك قد تُقدم على اكتشافات عبقريّة أو كتابات رائعة في الوقت الذي تمضيه في اختبار الزيّ الآنسب في ذلك اليوم، في المرة القادمة التي تلمح فيها زميلك غريب الأطوار، لا تنتقده بسبب تلك الضراعة الصوفية مع الرقبة الضيّقة التي يلبسها كل يوم.

3- يمكنك أن تشعر بما يفكر فيه الآخرون:

هذا لا يعني أنك وسيط روحاني إلا أنك تستمتع ببعض صفاته، هل تعرف ذلك الشعور عندما تتحدث مع شخص ما، ويحاول إيجاد الكلمة المناسبة أو إنهاء الجملة فتكملها أنت عنه إن كنت تعرفه فربما تكون عبقريّاً، التعاطف هو علامة ذكاء عقلي استثنائي، إن كان ذكائك عاطفي فلابد أنك تحب لقاء أشخاص جدد أو تعلم أشياء جديدة، ووفقاً لعالم النفس ومؤلف كتاب “التركيز والقوى الخفية للتفوق” لدانيال ولمان، أن الأشخاص الذين يهتمون كثيراً بغيرهم ويشعرون مع الآخرين هم بالإجمال متفوقون في حياتهم، إن الشعور بألم الآخرين حرفياً يساعدك على فهم الحياة بشكل أفضل وبالتالي التفوّق في حياتك، يمكنك حتى التعلم من أخطاء غيرك بدلاً من أخطائك أنت.

4- يمكنك السيطرة على نفسك تماماً:

إن قدرة السيطرة على غرائزنا هي ما يميّزنا بين البشر والحيوانات، العباقرة فقدراتهم أهم بحيث يستطيعون التغلب على انفعالاتهم والتحكم بها، إذا تمكنت من التخطيط وتحقيق أهدافك من دون أن تسمح لمشاعرك من تشتيت أفكارك فأنت أذكى مما تتصور، يمكنك حتى تجنّب المشاكل من خلال التنبؤ بنتائج أفعالك المحتملة، قامت مجموعة من الباحثين باختبار مجموعةٍ من الأشخاص سنة 2008 حيث طلبوا من المشاركين في التجربة الاختيار ما بين الحصول على المال فوراً أو لاحقاً، فتبيّن أن أولئك الذين اختاروا الانتظار والحصول على مزيد من المال في وقت لاحق جاءت نتائج اختباراتهم أفضل من الآخرين، لقد أثبتوا بذلك أن من لا يخشى شيءاً ويستطيع التحكم بأفعاله بما فيه إنفاق الأموال وأكثر ذكاء من أولئك الذين يجدون صعوبة في التخطيط لأي شيء.

5- لون عينيك أزرق:

تبدو العيون الزرقاء عميقة وصادقة وأحياناً ثاقبة، ميّزة العيون الزرقاء ليس فقط الجمال البارز فدراسة طبيعتها أثارت اهتمام الباحثين في أميركا منذ زمن، أعتقد الكثيرون منهم أن العيون الزرقاء هما علامة ذكاء طبيعي خارق، استنتج أستاذ جامعة مشهورة من مجموعة أبحاثه أن الأشخاص كما الحيوانات ذوي العيون فاتحة اللون يتفوقون في الآنشطة التي تتطلب تحكماً ذاتياً في سرعة التعلم على المخلوقات الأخرى ذوي العيون الداكنة، وذلك التحكم يعني ذلك أنك تتحكم بكل التفاصيل، وإذا كانت عيناك داكنة فلا تنزعج لأن الدراسة نفسها أقرّت بأنك بارعٌ في كل ما يتطلب إجابةً فورية، لأن ردّة فعلك متطورة جداً، بالإضافة إلى ذلك لا يزال لدينا العديد من الميّزات التي تدل على العبقرية والتي قد تجدها في نفسك.

6- أنت من محبي الشوكلاتة:

نشر الطبيب والدكتور فرامز ميوزرلي وهو على الأرجح من محبي تلك الحلوى نتائج دراسته وحاول في دراسته على 10 ملايين شخص ربطة عبقرية من النوع الذي يحوز على جائزة نوبل في كمية الشوكلاتة المستهلكة في بعض الدول فوجد أن سويسرا وهي بلد الشوكولاته والجبن حلّت في مرتبة عالية جداً، وأن مرتبة السويد والدنمارك والنرويج لا بأس بها أيضاً، صحيح أن العديد يشكك بهذه الدراسة إلا اننا نريد تصديقها لأننا من عشّاق تلك الحلوى، بالإضافة فهو معروف أن الشوكلاتة تحفّز النشاط العقلي فإن كنت تحبها وتتناولها بكمية صحيّة فهي لن تضرّك أبداً، تذكر ما قالته “مي ويست” الكثير من الشيء الجيد يكون رائعاً، انا متأكد بأنها كانت تقصد الشوكولاته.

7- عندما تكون مستاء، أنت تعرف سبب انزعاجك:

نمرّ كلنا بأيامٍ نشعر فيها بالانزعاج من كل شيء، القهوة لم تعد لذيذة كالسابق، الشمس مشرقة مزعجة، وعندما يسألك أحدهم، ما بك؟ تريد أن تصرخ في وجهه، حتى العباقرة يشعرون بالضيق في بعض الأحيان أو بالأحرى في الكثير من الأحيان، لكنهم يعرفون بالضبط سبب انزعاجهم، حيث يعطيهم ذلك فرصة معالجة المشكلة والمضيّ قُدُماً.

8- تتحدث إلى نفسك:

لابد أنك تمزح، لطالما اعتقدت أن التحدث مع النفس هو علامة من علامات الجنون وليس العبقرية، أتضح أنه العكس تماماً، أجرى علماء النفس دراسة شاملة على هذا الموضوع ووجدوا أن التحدث الايجابي مع النفس يُساعد على فرز الأفكار وفصل الهامة منها عن الأخرى عديمة الجدوى، أنها وسيلة لدراسة الأفكار واكتشاف العبقرية منها، بالاستماع إلى صوتك تفهم نفسك بشكل أفضل، إن عادة ألبرت اينشتاين بالتحدث مع نفسه هي ربما ما أوصله إلى أن يكون أحد أعظم عباقرة العالم، نعم أتضح أن اينشتاين كان يعيد خطاباته على نفسه.

9- لا يمكنك تحمّل الضجيج:

إذا أردت التخلص من جيرانك الصاخبين بإرسالهم من دون عودة إلى بربادوس فهذا لا يعني أنك شرير جداً بل أنت بالتأكيد ذكيٌ جداً، إن الموسيقى الصاخبة وأصوات الحفر تقلقنا جميعاً إلا أننا هنا نتحدث عن نوع آخر من الضوضاء الصراخ والضحك والكلام بصوت عالٍ، وقد أقرّت دراسة أن العبقريّ يكره أي نوع من الضوضاء لأنها تمنعه من التركيز على المسائل المهمة.

10- خطّك في الكتابة رديء:

حتماً ستعجُبك هذه..! في المرّة القادمة التي ينتقد فيها أحدهم خطّك فأجبهم ببساطة قائلاً: “أنا آسف لأنك لم تفهمه”، وكن فخوراً بنفسك إن الكتابة الفوضوية هي إحدى علامات العبقرية، الاضطراب الإبداعي هو مفهومٌ تمّ إنشائه منذ زمن بعيد، وهناك أبحاث تدّعي أنها بمثابة الوقود لأولئك ذوي الطبيعة الخلّاقة، ونشرت أبحاث أن الكتابة الفوضوية هي علامة من علامات الإبداع.

– تسأل نفسك كثيراً أسئلة كبيرة، هل سألت نفسك يوماً لماذا أنت موجود وإلى أين سيكون مآل هذا الكوكب؟ إذا كان ذلك يؤرقك في معظم الأحيان فقد وجدت لنفسك علامة أخرى تؤكد ذكاءك الخارق، فكلما فكرت أكثر حول طبيعة ومستقبل لكل شيء حولك كلما أدركت أكثر عدد من السيناريوهات الممكنة فأنت تعلم أنه في مرحلة ما يمكن لكل شيء أن يتغير وتتعكر الأمور مما يشعرك بالقلق، أن تكون دائماً متيقظاً وفي حالة تأهب لكل شيء من الممكن أن يعترض طريقك له أمر يتميز به الأذكياء.

هل تنطبق عليك إحدى هذه الإشارات أو أنك تأكدت اليوم من مدى ذكاء صديقك المقرّب؟ لا تتردد إذن في مشاركة رائيك في التعليقات ومشاركة هذه المقالة لأصدقائك وأحبائك.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

5 تعليقات
  1. Avatar of
    غير معروف يقول

    اكتب تعليقك هنا…ولله ضحكو علينا اخي اذا عرفت نفسك لست بحاجة للتعرف اكثر

  2. Avatar of عبدالله
    عبدالله يقول

    الا لون العينين ازرق فهذه كذبة صريحة علنيه عنصريه

  3. Avatar of Yassin AL-Samawi
    Yassin AL-Samawi يقول

    تفائل يا أخي الحبيب ، تمسّك ببضعة آمال ، لا تستسلم فالحياة والدنيا بحاجة للجهاد فتفائل أخي الحبيب :)

  4. Avatar of طارق
    طارق يقول

    1 للأسف لا يمكني السيطرة على نفسي.
    2 لون عيني ليس أزرق.
    وهذا دليل على غبائي طبعاً

  5. Avatar of رامي العقايدة
    رامي العقايدة يقول

    نعم بنسبة 8.