٥ أشياء نستخدمها يومياً تم اختراعها لأغراض مختلفة تماماً

في حياتنا اليومية أشياء نستخدمها قد تعتقد انه تم اختراعها من اجل السبب الذي نستخدمها فيه اليوم، ولكن في الواقع تاريخ هذه الاشياء وكيفية ظهورها لحياتنا وأسباب اختراعها واستخداماتها الأولى قد يصيبك بالدهشة والمفاجأة.

٥ أشياء نستخدمها يومياً تم اختراعها لأغراض مختلفة تماماً 1 11/10/2015 - 5:52 م

١- رابطة العنق: هناك وجهتان نظر حول رابطة العنق ومنشأها، فالبعض يعتقد انها تطور طبيعي للوشاح الذي كان يتم ربطه قديماً في اوروبا حول العنق لمنع صاحبها من نزلات البرد، واخرون – وهو الراي الاغلب – يعتقدون انها نشأت بين الجنود الكرواتيين إبان حرب الثلاثين عاماً وكانوا يستخدمونها ليتعرفوا على بعضهم أثناء المعركه، وأخذها منهم الفرنسيون كلباس مدني ونقلوها لبلدهم.

٢- وسادات النوم: تم اختراعها لمنع الحشرات من الوصول لرأس الإنسان قديما حينما كان ينام على الارض مباشره، واستخدمها قدماء المصريون كوسيله لتكريم الرأس الذي اعتبروه جزءاً مقدساً من الجسم.

٣- اكياس الفقاعات الهوائية (الصورة): من منا لا يحب اللعب بها؟ انها اكياس حماية الاجهزة من الكسر، وهي تحتوي على عدد من الفقاعات لكن هل تساءلت يوماً عن سبب اختراعها؟ كانت في البدايه اختراعا فاشلا حيث قدمها مخترعوها على اساس ورق حائط في وقت كان هناك موضه بتعليق اي شئ على الحوائط في ستينات القرن العشرون، وبعد الفشل التام قرر مخترعوها تقديمها على اساس انها ورق عزل، وبينما فشلت أيضاً هذه المره، قدم في المره الثالثه مسوق هذا المنتج لشركة اي بي ام الشهيرة كوسيله لحمايه الاجهزة الالكترونيه الدقيقه اثناء النقل والتخزين، ومن هنا كان نجاحها الباهر!

٤- الكعب العالي: فيما قد يعتقد انه رمز للأناقة حالياً، فإن الكعب العالي تم اختراعه في القرن السابع عشر ليمكن الفرسان من ثبات أفضل على ظهور الخيل اثناء رمي السهام!

٥- الكوكا كولا: قام جون بيمبرتون باختراع الكوكا كولا، بيمبرتون كان احد الجنود اثناء الحرب الأهلية الامريكية وكان مثله مثل سائر الجنود يعتمد على المروفين لتخفيف آلامه، الامر الذي افضى بكثير من الجنود لادمان المورفين بعد الحرب، اثناء بحث بيمبرتون عن علاج لهذا الادمان اخترع مشروب اسماه مشروب “بيمبرتون الكولا والنبيذ الفرنسي” والذي كان مشروبا كحولياً ممزوجاً بثمره الكولا ونبات الكوكايين، وكان يستخدم لعلاج هذا الادمان، وبعد سنوات قرر بيمبرتون عدم اضافه كحول لمشروبه، فاصبح مشروب من قصب السكر وثمره الكولا ونبات الكوكايين، قام بيمبرتون ببيع اسهمه في الشركه التي تولت بيع المشروب لاحقا، وقام المشترون الجدد للشركه بتسميه المشروب بعده اسماء منها كوك ويم يم قبل الاستقرار على كوكاكولا!


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.