فيديو.. “يجيب فلوس من الهوا” شاب كولومبي يبيع الهواء ويجني مئات الدولارات يومياً

ربما كانت مقولة “يجيب فلوس من الهوا” مجرَّد تعبير عن المبالغة في المدح، أو التعبير عن القدرة الكبيرة على العمل والبذل في سبيل الحصول على الرزق، إلَّا أنَّها قد أصبحت حقيقة واقعة مع رجل الأعمال الكولومبي الشاب خوان كارلوس ألفارادو الذي يجني مئات الدولارات يومياً من بيع الهواء.

“ألفارادو” يبيع “زجاجات الهواء النقي”

إذ ابتكر رجل الأعمال الكولومبي الشاب “خوان كارلوس ألفارادو” مشروعاً يقوم على بيع “زجاجات الهواء النقي” من مدينته ميديلين، وهي ثاني أكبر مدينة في كولومبيا، وتعرف باسم “مدينة الربيع الخالدة” بسبب مناخها اللطيف على مدار فصول السنة.

"ألفارادو" يبيع “زجاجات الهواء النقي”
“ألفارادو” يبيع “زجاجات الهواء النقي”

مئات الدولارات من بيع زجاجات الهواء ذات الجودة العالية

وأوضح “ألفارادو” الذي يجني مئات الدولارات يومياً من المشروع، أنَّه استلهم فكرته من “بيع عُلب الهواء النقي وزجاجات الهواء للناس في البلدان الملوثة كالصين على مدار أعوام” ووصف مشروعه بالقول: “نخزن هنا أجواء ميديلين الخاصة، نحن لا نحزم هواء نقيا، بل هواء المدينة كما هو. وبالطبع، بعد التأكد من أنها ذات جودة عالية”.

مئات الدولارات من بيع زجاجات الهواء ذات الجودة العالية
مئات الدولارات من بيع زجاجات الهواء ذات الجودة العالية

طريقة خاصة لالتقاط الهواء وتعبئته

ورغم أنَّ رجل الأعمال الشاب كان قد جرَّب حظَّه بالغناء، إلَّا أن بيع الهواء كان أكثر جدوى حيث زعم”ألفارادو” أنه “ابتكر طريقة خاصة لالتقاط الهواء وتعبئته في قوارير زجاجية صغيرة، بعد تنظيفها لضمان عدم وجود أي نوع من الروائح”، وأكَّد قائلاً: ”لقد صنعت جهازاً فعالاً، وهو مُجمع هواء، يستغرق ما بين 15 و30 دقيقة لاحتجاز الجزيئات لتوليد هذا الشعور بالربيع، إنها طبيعية 100%”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.