يجرى تحليل “DNA” لطفلة المولود حديثا فيكتشف أن طفلة هو أبن أخيه الذي توفي من 34 عاما

في واقعة أغرب من الخيال ولا تصدق ولكنها حدثت بالفعل، أجرى رجل تحليل “DNA” الحمض النووي لطفلة، فأكتشف أن طفلة هو أبن أخية، و أخية هذا توفي منذ 34 عاما فكيف حدثت هذه المعجزة سوف نتعرف الآن.

يجرى تحليل "DNA" لطفلة المولود حديثا فيكتشف أن طفلة هو أبن أخيه الذي توفي من 34 عاما 1 30/10/2015 - 11:29 م

قال الأب أنة وأثناء قيامة بفحوصات من أجل طفلة المولود حديثا، وجد أن فصيلة دم أبنة AB، فأستغرب الرجل خصوصا أن فصيلة دمه A وكذلك زوجته أيضا، فقام بتحاليل الحمض النووي من أجل التأكد أن هذا الطفل هو أبنة.

و هنا حدثت المفاجأة حيث أكتشف أن الطفل هو أبن أخية الذي توفي منذ 34 عاما، و لم يصدق الرجل ما حدث ولكن كشف فريق من العلماء التفاصيل، حيث أن الزوجة تعانى من مشاكل في الحمل فلجأت هي وزوجها لطريقة أطفال الآنابيب، و قام الدكتور المختص بأخذ عينة من الزوجة وأخذ عينة من الزوج.

و ذكر العلماء أن الحمض النووي الذي أخذ من الزوج هو ليس الحمض النووي الخاص به، و إنما هو الحمض النووي الخاص بأخية التوأم، الذي توفي داخل رحم أمة منذ 34 عاما، و أن الرجل أحتفظ ببعض الحمض النووي الخاص بأخية التوأم الذي توفي داخل رحم أمه منذ 34 عاما وعندما قام الدكتور المتخصص في سحب عينة الحمض النووى من الزوج قام بسحب الحمض النووى الخاص بأخية الذي مات في رحم أمة ولم يكن يعلم ذلك وبذلك فأن الطفل هو أبن أخية الذي مات من 34 عاما.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.