ولادة طفل بعد وفاة والدته أكلينيكيا بشهرين

بعد موت الأم أكلينيكيا بخمسة وخمسون يوما حيث كانت مصابة بورم سرطاني أستطاع مجموعة من الأطباء في دولة بولندا بإخراج الطفل من رحم والدته وذلك طبقا لما جاء عن صحيفة أن تي أو البولندية.

ولادة طفل بعد موت امه

حيث قد ذكرت الصحيفة أن امرأة بولندية قد ماتت أكلينيكيا وهي في الأسبوع السابع عشر من حملها، لكن الأطباء في المشفي قاموا بوع السيدة على أدوات ذات تقنية عالية جداً أستطاعوا من خلالها إبقاء عمل وظائف جسم.

السيدة بعد موتها أكلينيكيا.ولادة طفل بعد موت والدته بشهرين

وبعد أن مر فترة خمسة وخمسون يوم على موت السيدة قاموا الأطباء بإجراء عملية ولادة قيصرية لها بالفعل أستطاعوا أن يقوموا بإنفاذ الجنين وإخراجه حيا، وكان وزن الطفل عن ولادته كيلو جرام واحد فقط وتم وضعه في الحضانة ومعالجته لمدة شهر كامل ثم تم تسليم الطفل إلى والده.

وقد أجريت هذه العملية في مستشفى جامعة فروتسواف في بولندا حيث وصف مجموعة الأطباء الطفل الذي ولد بعد وفاه والدته بأنه معجزة.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.