وسط ظروف غامضة شاب يتسلق ناطحة سحاب في نيويورك

اشتهرت امريكا باعلى  ناطحات السحاب في العالم حيث انها تتميز وخاصة العاصمة نيو يورك بالمبانى شاهقة الارتفاع وفي عام 2007 تم الانتهاء من تشيد هذه الناطحة والتى  تقبع على الجانب الغربى من مانهاتن وهى بطلة قصلة التي نقف انامها الان
وهذه البناية لها أكثر من مستأجر
الأول هو صحيفة انترناشيونال هيرالد تريبيون
والثانى :صحيفة نيويورك تايمز حيث كان البناء مشروع مشترك بين شركة نيويورك تايمز، مؤسسة فورست سيتى.

وهناك مستأجرين كثر ولكن تم ذكر الاشهر في الوسط الصحافي وحيث
استمر بناء هذا المبنى لأكثر من ست سنوات وتم على اربع مراحل متضمنا 52 طابقا والمبنى من الخارج من الزجاج العاكس وقوائم من المعدن

وبالرغم من العلو الشاهق قام احد الشباب و

تسلق واجهة المبنى الشاهق الذي يضم مقر صحيفة «نيويورك تايمز» الأميركية من أجل الحصول على نسخة من الصحيفة الشهيرة.

وذكرت شبكة «إيه بي سي نيوز» الإخبارية الأميركيةذلك حيث أن الرجل الذي يعاني ـ فيما يبدو ـ من اختلال عقلي تمكن من الصعود حتى الطابق الخامس من المبنى العملاق، غير أنه امتثل ـ طواعية ـ لأوامر الشرطة بالهبوط، حيث قام أفراد الدورية بإرساله إلى مستشفى قريب للوقوف على مدى سلامة قواه العقلية.

يشار أيضاً إلى أن ثلاثة أشخاص قاموا بتسلق واجهة المبنى الذي يشبه السلم في حوادث متفرقة عام 2008، وتمكن اثنان منهم من الوصول إلى قمة المبنى، في حين وصل الثالث إلى الطابق الحادي عشر فقط.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.