واقعة صادمة لسيدة تضع مولودها بعد وفاتها ب10 ايام

في واقعة غريبة مثيرة للدهشة فاقت تصورات الناس ومخيلتهم، اصابت الحضور بالصدمة والتعجب الشديد من ارادة الخالق سبحانه وتعإلى وقدرته التي فاقت كل التصورات البشرية والكونية، قامت سيدة بوضع طفلها بعد مرور 10 ايام على وفاتها، وكان جثمانها متواجداً داخل تابوت، الواقعة حدثت في جنوب أفريقيا، واكتشف ما حدث اثناء اتمام المراسم الخاصة بجنازتها، بالصدفة البحتة وكانت المفاجئة.

ولادة طفل

ولادة سيدة بعد موتها ب10 ايام

خلال اتمام مراسم الدفن لسيدة وافتها المنية وهي حامل في شهرها التاسع، وبعد مرور ايام عشر على وفاتها اكتشف العاملون في الصالة التي تقام فيها مراسم الجنازة، وجود طفلا حديث الولادة، قد ولد من رحم الام المتوفية، مما اثار الدهشة بينهم، وكان هذا الحدث في منطقة نومفيليسو بمقاطعة نوماسونتو مدوي الواقعة في جنوب أفريقيا.

وحسب تصريحات صحيفة تايمز لايف، حسب ما تناقلته اقاويل الشهود وصاحب الصالة التي اقيمت فيها الجنازة، أن ما اصابهم من دهشة كبيرة وحالة من التعجب والصدمة جعلهم لا يدركون ما جنس الطفل المولود، واكد صاحب الصالة انه يعمل منذ 20 عام لم يسمع يوما ما عن ولادة سيدة بعد وفاتها وردد كيف تلد ميته.

صدمة الاهل ودهشة الناس

دفن الطفل المولود ووالدته، بعد أن وضعت جثمانهم في تابوت كبير، وقالت عائلة السيدة المتوفية أن ما حدث امرا مروعا ومؤلما، فيما صرحت والدتها انا ابنتها توفيت بشكل مفاجئ، بعد أن واجهتها صعوبة في التنفس ومشاكل اخرى، واضافت أن وفاتها قد دمرتني تماما ولكن الصدمة كانت اشد وأكبر حين علمت بولادتها بعد وفاتها ب10 ايام.

اما تفسير الاطباء عن ما حدث للسيدة التي وضعت طفلها بعد وفاتها انه من المحتمل أن يكون قد تمت عملية طرد الجنين خارج رحم الام بواسطة الغازات وما حدث من ارتخاء للعضلات لدى الجثة، مما ادى إلى عملية الولادة بعد الوفاة بهذه المدة الطويلة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.