“ميدوسا”.. الوشم الغريب الذي أثار ضجة في العالم

الاساطير الاغريقية تحمل الكثير من الشخصيات و القصص الغريبة، من بين هذه الشخصيات شخصية ميدوسا التي تعتبر من الاكثر رعبا المعروفة بشعرها الذي يشبه الثعابين و نظراتها القاتلة التي تحول كل من ينظر إليها الى حجر.

فما هي قصة هذه المرأة الاسطورية؟

قصة ميدوسا التي يتحدث عنها الجميع

ميدوسا تعتبر واحدة من ثلاث شقيقات الاكثر جمالا و الفانية من بين البشر، فأشقاء ميدوسا كانوا و حوشا منذ الولادة و على الرغم كانت اجملهن فمن سوء حظها تحولت الى وحش ابشع منهم، فبعض القصص تقول على أن ميدوسا كانت تتباها بجمالها و شعرها و على أنها أجمل من اثينا، و ضعت اثينا عهد على ميدوسا لتبقى كاهنا على معبدها لتبقى ميدوسا عازبة لا يقترب منها أي رجل و في حالة خالفت هذا الوعد سوف تصيبها لعنتها و بتالي فهي لا لم تتزوج و لم تسمح لأي رجل الاقتراب منها.
ذات يوم كانت ميدوسا تتمشى على الشاطئ فجأة رأها اله البحر حسب الاساطير الاغريقية اعجب بجمالها و حاول التقرب اليها ورفضته وذلك بسبب النزاعات ما بين اله البحر و أثينا مما اذى الى دخول إله البحر المعبد وذلك برغبته للحصول على اجمل بنت في المعبد مما اذى الى حزن ميدوسا وطلبها يد العون من اثينا مما اذا الى تجرأ اثينا معاقبة ميدوسا وبتالي اصبح جمال الذي كان يفتن اعين الناس اصبحت لعنتا لهم لكل من ينظر اليها ليتحول في الاخير الى حجر وهذا ما دفع الناس الى قتلها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.