التخطي إلى المحتوى
مهندس روسي عاش طوال حياته بنصف دماغ فقط !
الدماغ، نصف الدماغ، الجلطة الدماغية،

عاش رجل روسي يبلغ من العمر 60 عامًا طيلة حياته بنصف دماغ فقط.  لكن بعد تعرضه لجلطة خفيفة، قام بولوج المشفى لإجراء فحص بالأشعة المقطعية على دماغه، فانتابت الأطباء الحيرة والدهشة، عندما إكتشفوا أن نصف الجمجمة الأيسر لديه، كان لايحتوي على شيء. والغريب أن هذا الرجل عاش كل حياته بطريقة طبيعية تماما.

تم نقل المهندس والجندي السابق بـالجيش الروسي،  وهو أب لطفلين، إلى المستشفى بعد إصابته بجلطة خفيفة. حتى ذلك الحين، لم يكن يعاني من أي مشاكل صحية. أجرى أخصائييو الأشعة تصويرًا مقطعيا لدماغه. ليتفاجأوا أن الجزء من الدماغ، حيث كان من المفترض أن تكون الجلطة قد حدتث لم يكن هناك على الإطلاق.

ويُعتقد أن هذه الحالة الشاذة نشأت عندما كان الرجل لايزال جنينا، وهي نتيجة محتملة لتدخين والدته. لكن تكنولوجيا الخمسينيات لم تكن قادرة على إكتشافها.

النصف الأيمن والأيسر في الدماغ

من المعروف أن النصف الأيمن من الدماغ ينسق الجزء الأيسر من الجسم. وهو مسؤول أيضًا عن المهام الإبداعية. ويتحكم النصف الأيسر في الجانب الأيمن من الجسم. وهو مسؤول عن المهام المتعلقة بالمنطق، مثل العلوم أو الرياضيات. لكن في حالة هذا الرجل، يعتقد الأطباء أن النصف الأيمن من الدماغ، في غياب الجزء الأيسر، تولى كل هذه المهام في وقت واحد.

وإذا كان من الممكن العيش بجزء من الدماغ ، حيث عادةً ما يكون ذلك بعد استئصال بواسطة الجراحة لجزء من الدماغ – في حالة الصرع مثلا- وذلك لوقف النوبات المرتبطة بالمرض. فمن النادر أن تجد شخصًا عاش طوال حياته بنصف دماغ فقط.

كيف اختفى نصف الدماغ المفقود ؟

يمكن أن تكون هذه المشكلة قد حدتث بسبب تجلط الدم أو شيء آخر من هذا القبيل، والذي يؤدي عادة إلى الإجهاض. لكن في هذه الحالة الفريدة، انتهى الحمل بشكل جيد. ويؤكد الأخصائيون أنه في هذه المرحلة من الحمل ، لا تُنسب وظائف دماغ الجنين إلى هذا الجزء أو ذاك. فبينما أصيب نصف الدماغ بأضرار، قام الجزء الثاني ببساطة بالتكلف بجميع الوظائف.

ومن جانبه، أكد المريض، الذي فضل أن تبقى هويته مخفية، أنه أبدًا لم يشك يوما في وجود أي خلل في دماغه. وقال بأنه عاش حياة طبيعية مليئة بالانجازات حيث كان متفوقا في دراساته، وخدم في الجيش السوفيتي ثم عمل كمهندس في مصنع قبل التقاعد.

← إقرأ أيضاً:


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.