من هم الفراعنة

الفراعنة هم حُكَّام مصر القُدماء، وهم الرؤساء والزعماء الدينيين والسياسيين لشعوبهم، وتعني كلمة فرعون (البيت الكبير)، وكان يتم إطلاقها على الحُكَّام في مصر القديمة، حيث بدأ إستخدام إسم فرعون من عام 1070 إلى عام 1570 قبل الميلاد، وذلك خلال عصر الدولة المصرية الحديثة، وقد كان دور الفرعون حينها مهمًا للغاية في الإمبراطورية المصرية، وذلك لأن دوره يتداخل بين المجال الديني والسياسي، كما كان يُنظر إلى الفرعون قديمًا على أنه من الآلهة الذين كانوا مثقَّفين بالمسؤوليات الأرضية المتميزة، وذلك لأن دورهم لا يتداخل في السياسة فقط، وإنما دورهم الأساسي كان في الدين.

من هم الفراعنة

معنى كلمة فرعون

تعني كلمة فرعون (البيت الكبير) – أي القصر الملكي في مصر القديمة، وجاء إستخدام هذه الكلمة من الكناية للملك المصري تحت الدولة الحديثة بدءًا من الأسرة 18 إلى الأسرة 22، وقد إعتمدت على أنها نعت الإحترام، ولكنها لم تكن العنوان الرسمي للملك أبدًا، حيث يُعتمد إستخدام إسم فرعون في العالم الحديث كإسم عام لجميع الملوك المصريين وفقًا للكتاب العبري المقدس، ويتألف العنوان الكامل للملك في مصر من خمسة أسماء، ويسبق كلًا من هذه الأسماء أحد العناوين التالية: (حورس – سيدتان – حورس الذهبي – ملك مصر العليا والسفلى – إبن ري) كما يتم إعطاء الإسم الأخير للبعض عند الولادة، والبعض الآخر يتم إعطائهم الإسم في التتويج.

حقوق ومسؤوليات الفراعنة في مصر القديمة

كانت إحدى مسؤوليات الفراعنة هي بناء المعابد والمعالم العظيمة للإحتفال بإنجازاتهم وتكريم آلهة الأرض في مصر، إضافة إلى ذلك فقد كانوا الفراعنة يخوضون إحتفالات دينية ويختارون مواقع المعابد حسب رأيهم، ويصدرون ماهية العمل الذي سيُقام كما يريدون، وبصفة الفراعنة على أنهم آلهة الأرض، فقد قاموا بصنع القوانين، وتملّك الأراضي، وجمع الضرائب، والقيام بالحروب ضد العدوان، وغيرها من الأمور الأخرى في مصر القديمة.

المصادر

  1. الفراعنة – الجمعية الجغرافية الوطنية – إطّلع عليه بتاريخ 11/11/2021.
  2. عشر حقائق عن الفراعنة في مصر القديمة – إطّلع عليه بتاريخ 11/11/2021.
  3. فرعون – إطّلع عليه بتاريخ 11/11/2021.
  4. حقوق ومسؤوليات الفرعون في مصر القديمة – 11/11/2021.

تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.